news
عربي وعالمي

مادورو يحتفل بوصول أولى ناقلات النفط الإيرانية الخمس

احتفل رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو بوصول أولى ناقلات النفط الخمس التي أرسلتها إيران إلى بلاده، مؤكدا أن طهران وكاراكاس لن "تركعا" أبدا أمام واشنطن التي نددت بالتحرك الإيراني. 

وقال مادورو في خطاب بثه التلفزيون الرسمي "سفينة فورتشن وصلت. إنها أولى الناقلات الخمس التي تجلب البنزين ومنتجات لتصنيع البنزين في فنزويلا".

وأشاد مادورو بالعلاقات الجيدة بين فنزويلا وإيران، قائلا "نحن شعبان مسالمان نريد التنمية. شعبان متمردان، وشعبان ثوريان لن يركعا أبدا أمام الإمبريالية الأميركية".

وكانت السفارة الإيرانية في كاراكاس قد أكدت في وقت سابق أن أول ناقلة من الأسطول المؤلف من خمس شحنات وقود إيرانية وصلت إلى فنزويلا.

وذكرت وسائل إعلام أن هذا الأسطول يحمل نحو 1,5 مليون برميل من الوقود. وقد وصل في أوج توتر بين واشنطن وطهران.

وذكر التلفزيون الرسمي الفنزويلي، أن ناقلة النفط ستتوجه إلى مرفأ بويرتو كابيو في ولاية كارابوبو حيث توجد مصفاة، مضيفا أن ناقلات النفط الأربع الأخرى، فوريست وبيتونيا وفاكسون وكلافيل، ستصل في الأيام المقبلة. وكانت طهران حذرت في الأيام الأخيرة من "عواقب" اعتراض الولايات المتحدة السفن.

وأطلقت واشنطن تهديدات عربدة ضد إيران وفنزويلا، وقال من وصفته وسائل الإعلام العالمية، مسؤولا كبيرا في الإدارة الأميركية إن واشنطن تدرس إجراءات للرد، دون أن يذكر تفاصيل بشأن الخيارات المطروحة، لكنها نشرت سفنا حربية في البحر الكاريبي عقب إعلان طهران عن إرسال ناقلات الوقود إلى فنزويلا.

وانضمت المعارضة الفنزويلية العميلة لأميركا، إلى الهجوم على القيادة الشرعية، وأعربت عن
"قلقها" من توطد العلاقات بين إيران والرئيس نيكولاس مادورو، الذي تواجه بلاده أزمة اقتصادية منذ 6 سنوات، بفعل الحصار الامبريالي على فنزويلا، بهدف تركيعها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب