news-details

ما إن وصل لندن حتى هاجم عمدتها: ترامب يصف صديق خان بالغبي

ما إن وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى لندن حتى هاجم عمدتها صديق خان، متسببًا بحادثة خلاف دبلوماسي بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة.
وكتب ترامب في تغريدة له على تويتر "صديق خان الذي يقوم بعمل سيء كعمدة لندن، كان مقرفًا وغبيًا جدًا تجاه الرئيس الأمريكي، الحليف الأكبر لبريطانيا بدرجة كبرى". ووصف ترامب عمدة لندن بأنه "خاسر كبير يتوجب عليه التركيز على معالجة الجريمة في لندن، وليس بي". وكان قد قارن ترامب بين خان وبين عمدة نيويورك دي بلاسيو "الذي قام بعمل شيء جدًا - ليس الا نصف طوله". مؤكدًا "أتطلع لأن أكون صديقًا عظيمًا للملكة المتحدة".
وكان قد صديق خان - عمدة لندن وعضو حزب العمل، قد وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالفاشي، معتبرًا أنه عمل غير بريطاني أن يتم مد السجاد الأحمر لترامب. وكتب خان في مقال نشرته صحيفة "ذي أبزيرفر" البريطانية، أن اللغة التي يستخدمها الرئيس الأمريكي تذكر بلهجة الفاشيين من القرن العشرين. 
واعتبر خان أن ترامب هو تهديد عالمي متصاعد، خصوصًا في ظل موجة الشعبوية من اليمين المتطرف الصاعد في أنحاء العالم ويهدد "حرياتنا وحقوقنا التي كسبناها بجهد والقيم التي صاغت مجتمعاتنا الديمقراطية الليبرالية منذ أكثر من سبعين سنة". وذكر خان في مقالته الى جانب ترامب كل من فيكتور أوربان في المجر، ماتيو سالفيني في ايطاليا، مارين لو بين في فرنسا، ونايجل فراج في بريطانيا، مقارنًا بينهم وبين الفاشيين من مطلع القرن العشرين.
ورفض صديق خان أن يعقّب على هذه الأقوال من قبل الرئيس الأمريكي، بينما جاء الرد من وزير الخارجية جريمي هانت الذي أكد "تصريحات العمدة صديق خان كانت مهينة جدًا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكل ما أستطيع قوله هو إن الخلاف بدأ لأن عمدة لندن وآخرين في حزب العمل، الذين قرروا مقاطعة الزيارة. وأعتقد أن هذا غير لائق البتة". واعتبر أن لكل شخص آرائه الخاصة وأنه ربما خاض معركة تصريحات معه عندا كان وزيرًا للصحة، ولكنه أردف "يجب وضع الآراء الخاصة جانبًا عند زيارة زعيم العالم الحر، ورئيس أكبر حلفائنا".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب