news-details
عربي وعالمي

مشادة كلامية بين ماكرون وعناصر من الشرطة الاسرائيلية

صرخ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الأربعاء في وجه أفراد من الشرطة الإسرائيلية مطالبًا إياهم بالخروج ومغادرة كنيسة سانت آن في القدس، محذرًا إياهم من انتهاك القواعد التي تمنعهم من دخول الكنيسة.

وتعد كنيسة آن من أقدم الكنائس حيث يعود تاريخها إلى عام 1138 ميلادي.

وتعتبر فرنسا اقتحام الشرطة الإسرائيلية مجمع الكنيسة الممنوح لها منذ العام 1856، والكائن بمنطقة من القدس احتلتها إسرائيل عام 1967، استفزاز وتعديًا على سيادتها. 

وأعاد هذا المشهد  إلى الأذهان الرئيس الفرنسي جاك شيراك عندما زار الكنيسة عام 1996 ونفذ صبره حينها واصفًا رجال الشرطة بالاستفزازيين رافضًا الدخول إلى الكنيسة قبل مغادرتهم الموقع ومهدّدًا إياهم بالرحيل.

ويذكر أن زيارة ماكرون للقدس تأتي قبل انعقاد مؤتمر في ذكرى المحرقة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..