news-details

مصر: العثور على أكثر من 50 تابوتًا في موقع أثري في سقارة

أعلن فريق من علماء الآثار المصريين، أمس الأحد، عن اكتشاف مجموعة أثرية كبيرة في مقبرة سقارة، حيث تم اكتشاف 22 بئراً أحدها يحتوي 54 تابوتاً خشبياً في داخل كل منها مومياء يعود تاريخها إلى عصر الدولة الحديثة التي دامت بين عامي 1570 – 1069 قبل الميلاد. 
كما أدت الاكتشافات للتعرف إلى ملكة مجهولة تم اكتشافها خلال عمليات تنقيب جرت منذ أكثر من عشر سنوات، وفقاً لأحد علماء الآثار في مكان الاكتشاف، زاهي حواس. وقال حواس: "في عام 2010، عثرنا على هرم لملكة ولكننا لم نعرف اسمها، إلى أن عثرنا يوم أمس على معبد للهرم ووجدنا اسم الملكة وهو "نايرت"، وهذه هي أول مرة تعلم اسم ملكة المملكة الحديثة، حيث كان الناس يعبدون "تيتي" الملك الأول من الأسرة السادسة، باعتباره إلهاً. وجدنا 22 بئراً في أحدها 45 تابوتاً داخل كل منها مومياء". 
كما تم اكتشاف لفافة من ورق البردي بطول 4 أمتار (13 قدماً) من كتاب الموتى تحتوي نصوص الفصل 17، إلى جانب تماثيل وتمائم خشبية. وأوضحت ميساء رابي، وهي عالمة آثار، أنه تم أيضاً العثور على "جعارين منقوشة بأسماء أشخاص أو ملوك وخاتم منقوش عليه توت عنخ أمون". وتعتبر مقبرة سقارة موطن هرم زوسر الذي يبلغ عمره 4700 عام وهو الهرم الأقدم في مصر كما نقلت وكالة "رابتلي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب