news
عربي وعالمي

ممثلو ادعاء فرنسيون: حريق نوتردام قد يكون حادثا

 قال ممثلو ادعاء فرنسيون امس الثلاثاء إن الحريق الذي استعر في كاتدرائية نوتردام ربما يكون ناجما عن حادث وذلك بعدما أخمد رجال الإطفاء النيران المشتعلة في الأطلال خلال الليل.

واحتاج الأمر لأكثر من 400 رجل إطفاء لإخماد النيران التي أتت على سقف الكاتدرائية، وقال المدعي العام في باريس ريمي إيتس "نميل لنظرية أنه كان حادثا" وأضاف أن 50 شخصا يعكفون على تحقيق من المتوقع أن يكون طويلا ومعقدا.

وأصيب رجل إطفاء ولم ترد أنباء عن أي إصابات أخرى في الحريق الذي نشب بعد موعد إغلاق المبنى أمام الجمهور في المساء.

ومن الخارج بدا برجا الجرس والجدران الخارجية صامدة. لكن النيران أتت على أروقة الكاتدرائية والهيكل العلوي.

ولن يتسنى للمحققين دخول الكاتدرائية المحترقة حتى يتأكد الخبراء من أن جدرانها الحجرية تحملت حرارة الحريق وأن هيكل البناء متماسك. وعرض التلفزيون لقطات لرجال الإطفاء أعلى البرجين.

وقال جابرييل بلوس المتحدث باسم إدارة الإطفاء للصحفيين "أخمدنا الحريق بالكامل. مهمتنا اليوم مراقبة الهيكل وتحركاته".

وفتح مكتب المدعي العام في باريس تحقيقا بشأن "الدمار غير المتعمد نتيجة الحريق". وقال إن الشرطة بدأت تستجوب العمال المشاركين في أعمال الترميم.

وقال وزير الثقافة فرانك رييستير "إنها رمز لبلدنا كان مهددا بالدمار". وأضاف أن رجال الإطفاء الذين دخلوا الكاتدرائية المحترقة أنقذوا العديد من كنوزها لكن بعض اللوحات لا تزال في الداخل ومهددة بالتلف بسبب الدخان والمياه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب