news-details

موت "سلطان" عُمان قابوس، وحديث عن تولي ابن عمه المنصب

مات الليلة الماضية "سلطان" عٌمان قابوس بن سعيد عن عمر ناهز 79 عاما، اثر مرض عضال، قضى منها قرابة 50 عاما على "العرش" الذي وصل اليه بانقلاب على والده. وقالت وسائل إعلام عربية، إن ابن عمه هيثم بن طارق، وزير الثقافة تولى المنصب بقرار من العائلة المالكة، إذ أن قابوس لم يكن متزوجا، ولا أشقاء له.

وفرض قابوس سلطته على البلاد على مدى 5 عقود، ورغم أنه جعل من الدولة، ذات دور باهت في الساحة الإقليمية والدولية، إلا أنها ظهرت في عدة محطات في دور الوسيط، خاصة بين دول عربية وإيران، كما تكشف "طيب العلاقة" بين نظامه والمؤسسة الإسرائيلية الحاكمة، كان من آخرها، زيارة بنيامين نتنياهو وزوجته عُمان ليومين، قبل أكثر من عام.

وُلد السلطان قابوس في 18 تشرين الثاني سنة 1940 في صلالة في الجنوب حيث تابع تعليمه المدرسي، إلى أن التحق بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في بريطانيا وهو في العشرين من عمره.

وتخرّج السلطان منها بعد عامين برتبة ملازم، ثم خدم في المانيا ضمن فرقة عسكرية بريطانية لمدة عام.

ولدى عودته إلى بلاده سنة 1964، اصطدم السلطان بسياسة متشددة كان يعتمدها والده الرافض لأي تحديث، إلى أن تولى الحكم في 23 تموز 1970 بعدما انقلب على أبيه.

وأعلن قابوس نفسه "سلطان عمان" بعدما كان لقب الحاكم "سلطان مسقط وعمان"، وأصبح الحاكم الثامن في سلالة آل سعيد منذ أن تولت الحكم في 1749، فقام فورا بتغيير العلم والعملة.

وقالت وكالة الأنباء العُمانيّة الرسميّة على موقعها وحسابها في تويتر "ينعي ديوان البلاط السلطاني المغفور له بإذن الله تعالى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم" الذي توفي مساء الجمعة 10 كانون الثاني.

وقد عقدَ مجلس الدفاع العُماني جلسةً له بُعيد وفاة قابوس، وفق الوكالة. وأشارت الوكالة إلى أنّ ديوان السلطان يُعلن "الحداد وتعطيل العمل الرسميّ للقطاعَين العام والخاص لمدّة ثلاثة أيّام وتنكيس الأعلام في الأيّام الأربعين القادمة".

وحسب وسائل إعلام عربية، فإن العائلة المالكة اختارت في جلسة لها، قبل فجر اليوم الجمعة، هيثم بن طارق آل سعيد، (65 عاما) الذي يشغل وزير الثقافة، وقد عمل في بعض الأحيان كمبعوث خاص لقابوس بن سعيد. وعمل سابقًا في وزارة  الخارجية.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب