news
عربي وعالمي

موقع بريطاني: ناقلة النفط الإيرانية أفرغت حمولتها في سوريا

 

 

 

لندن - ذكر موقع "ميدل إيست آي" أن ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" أفرغت حمولتها من النفط في أحد الموانئ السورية، بعد أن أفرجت عنها سلطات جبل طارق التابعة للحكومة البريطانية.

ونقل الموقع البريطاني عن مصدرين أن الناقلة أفرغت 55% من إجمالي حمولتها (البالغة مليوني برميل) في أحد موانئ سوريا مساء الخميس الماضي.

وكانت مواقع عدة مختصة بمتابعة ناقلات النفط قد ذكرت أن الناقلة كانت متمركزة بين قبرص وسوريا بعد ظهر الاثنين الماضي.

وأفرج عن الناقلة يوم 19 من آب الماضي. ويومها قالت سلطات جبل طارق إنها تلقت ضمانات من إيران بأن الناقلة لن تتجه إلى سوريا.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تأكيده أن لدى بلاده معلومات موثوقة بأن "" متجهة إلى سوريا.

يُشار إلى أن البحرية البريطانية احتجزت الناقلة خمسة أسابيع قبالة سواحل جبل طارق بتهمة انتهاك العقوبات الأوروبية على سوريا.

وجاء قرار الإفراج عن الناقلة بعدما رد الحرس الثوري الإيراني باحتجاز ناقلة نفط تحمل العلم البريطاني في مضيق هرمز.

وما تزال إيران تحتجز تلك الناقلة ولم تفرج سوى عن سبعة من طاقمها 23.

 

بولتون واشنطن لن ترفع العقوبات

 

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، إن ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" توجهت إلى سوريا، منوها بأن واشنطن لن ترفع العقوبات عن طهران قبل أن تتوقف عن "الكذب ونشر الإرهاب".

وذكر جون بولتون في تغريدة نشرها عبر حسابه في "تويتر": "واهم من يعتقد أن، أدريان داريا-1، لم تتجه إلى سوريا، طهران تعتقد أن تمويل نظام الأسد أكثر أهمية من توفير الدعم لشعبها. يمكننا التحاور، ولكن لن نخفف العقوبات ضد إيران حتى تتوقف عن الكذب ونشر الإرهاب!".

وأرفق بولتون تغريدته بصورة ملتقطة من الأقمار الصناعية بتاريخ 6 أيلول 2019، تظهر ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" قبالة القاعدة البحرية في طرطوس.

 

 

صحيفة "الراي" الكويتية اتفاق إيراني أمريكي سري

 

أفادت صحيفة "الراي" الكويتية أن اتفاقا سريا أبرِم بين أميركا وإيران عن طريق طرف ثالث، استطاعت من خلاله طهران ادخال ناقلة النفط العملاقة "أدريان داريا 1" إلى مقابل مرفأ طرطوس السوري. وقد تم تحميل النفط لمدة أربعة أيام على متن ناقلات أصغر، ليتم تفريغ الحمولة كلها في سوريا.

وظهرت ناقلة النفط الإيرانية التي كانت الولايات المتحدة تحاول ضبطها بالقرب من ميناء طرطوس السوري، نقلًا عن صور أقمار اصطناعية أمريكية.

وقالت شركة ما كسار تكنولوجيز الأمريكية لتكنولوجيا الفضاء في تقرير نشرته أمس السبت إن أقمارا صناعية صورت ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا 1"، وهي محور خلاف بين طهران والولايات المتحدة، قبالة ميناء طرطوس السوري. وأظهرت الصور التي قدمتها شركة ما كسار الناقلة قريبة جدا من ميناء طرطوس.

بدورها، ذكرت صحيفة هآرتس أن التقييم الآخذ بالتبلور لدى الدوائر الأمنية الإسرائيلية هو أن الرئيسين الأمريكي والإيراني دونالد ترامب وحسن روحاني سيلتقيان في نهاية المطاف.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب