news
عربي وعالمي

مينيابوليس تشتعل احتجاجًا على قتل الشرطة الأميركية لمواطن أسود

أثارت حادثة قتل الشرطة الأميركية لمواطن أسود أعزل بعد خنقه، موجة من الاشتباكات في مدينة مينيابوليس حيث تم القاء الغاز المسيل للدموع على جموع المتظاهرين الّذين جابوا المدينة تعبيرًا عن حالة الغضب التي تعتريهم جراء القتل العنصري والمتعمد من قبل الشرطي الأميركي مرددين شعارات "لا أستطيع التنفس" و"كان يمكن أن أكون أنا".

ولقي شخص حتفه، واعتقل 5 آخرون خلال المظاهرات، وسار حشد ضم المئات من المواطنين إلى مركز شرطة الدائرة الثالثة، حيث يُعتقد أن أفراد الشرطة المتورطين في الحادثة كانوا يعملون به.

كما أثار الحادث احتجاجات تضامن في شيكاغو وإلينوي ولوس أنجليس وكاليفورنيا وممفيس بولاية تينيسي.

ويشار إلى أن الاحتجاجات تنسحب اليوم إلى كولومبوس عاصمة أوهايو حيث اقتحم المحتجون مقر الحكومة المحلية.وتمّ احراق مقر الشرطة خلال الاحتجاجات المستمرة، يعيد فيها المتظاهرون وقائع سابقة نجم عنها تعامل شرطوي  وحشي وعنيف مع مواطنين سود، من بينهم إيريك غارنر، الذي مات في ظروف مشابهة في مدينة نيويورك عام 2014، وتحولت وفاته إلى حركة شعبية تندد بوحشية الشرطة، كما كانت قوة دافعة لحركة تُعرف باسم "حياة السود مهمة".

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تويتر أن ما يجري في مينيابوليس يشير إلى "غياب كامل للمسؤولين"، وأضاف: "ينبغي على عمدة المدينة الضعيف والراديكالي واليساري جيكوب فري" حسب تعبيره، أن يحزم أمره للسيطرة على المدينة.

وهدّد ترامب متابعًا:" اذا لم يقم عمدة مينيابوليس بمهمته فسأرسل قوات الحرس الوطني للقيام بها بدلًا عنه."

وتشير الاحصائيات الى ان السود أكثر للقتل على يد الشرطة بـ3 مرّات من البيض، فيما يعتبر هذا العمل الاستهدافي للمواطن في أي مكان غير عادل، فالشرطة تتولّى خدمة الشّعب لا قتله.

وجدير بالذكر إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي على المستوى المحلّي قد ضجّت بالحادثة، مع صدور مقارنات لما حدث منذ أسابيع مع الشاب الأعزل مصطفى يونس الذي أعدم ميدانيًا بلا هوادة قبالة مستشفى تل هشومير، كما تمّت مقارنة عمل الشرطة مع ممارسات الاحتلال تجاه الفلسطينيين عمومًا.

ورحل جورج فلويد (46 عامًا) يوم الاثنين حيث أظهر مقطع فيديو مصور وهو يحاول التشبث بالحياة متنفسًا بصعوبة بعد أن تم تثبيته أرضًا والضغط على رقبته بالقوة مستغيثًا ومستنجدًا " لا تقتلني، لا أستطيع التنفس".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب