news-details

نزوح نحو نصف سكان كاراباخ، والرئيس الأرميني يذكّر بمذبحة الأرمن 

تشير التقديرات الأوليّة إلى نزوح نحو نصف سكان إقليم كاراباخ و90 في المئة من النساء والأطفال، أي ما يعادل نحو 70 إلى 75 ألف شخص، وذلك إثر المعارك العنيفة التي اندلعت بين القوات الأرمينية والأذربيجانية في ناغورني كاراباخ، قبل أكثر من أسبوع.
وقال أرتاك بلغاريان المسؤول المكلّف بملف حقوق المدنيين في أوقات الحرب لـ "فرانس برنس"، في كاراباخ إن السكان الذين نزحوا من جرّاء القتال توجهوا إلى مناطق أخرى في المنطقة ذاتها، أو إلى أرمينيا وغيرها.
وحوّل القصف الذي نفذته القوات الأذربيجانية على ستيباناكرت، المدينة الرئيسية في كاراباخ، إلى مدينة أشباح مليئة بالذخيرة غير المتفجّرة والحفر الناجمة عن القذائف.

وأعلن الرئيس الرّوسي فلاديمر بوتن، اليوم الأربعاء، أن روسيا ستحترم التزاماها في إطار منظمة المعاهدة الأمنية الجماعية، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن المواجهات لا تجري على أراضي أرمينيا بل على أراضي ناغورني كاراباخ، الإقليم الانفصالي الأذربيجاني المدعوم من يريفان.
ولكن في حال توسيع بقعة النزاع إلى الأراضي الأرمنية، فإن ذلك قد يحمل روسيا على التدخل لا سيما وأن لديها قاعدة في أرمينيا.
ووجه رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان تحذيرًا مبطنا في مقابلة مع "فرانس برس" إلى أذربيجان من توسيع النزاع، مذكرًا بتحالفه العسكري مع روسيا.
وارتفعت أعداد القتلى بين الجنود في ناغورني كاراباخ إلى 280 قتيلًا بعد أن سجلت مقتل 40 جنديًا إثر المعارك مع القوات الأذربيجانية.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية عن وزارة الدفاع في ناغورني كاراباخ قولها، الأربعاء، إن 40 آخرين من جنودها قتلوا، مما يرفع عدد القتلى في صفوفهم إلى 280 منذ اندلاع القتال مع القوات الأذربيجانية في 27 من شهر أيلول.
وتشهد المنطقة أكثر المعارك دموية منذ أكثر من 25 عاما بين قوات أذربيجان والقوات المنحدرة من أصل أرميني المسيطرة على ناغورني كاراباخ.
واتهم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، الأربعاء، تركيا بدعم باكو، قائلا إن بلاده تواجه ما يصل إلى حد "الهجوم الإرهابي" من أذربيجان وتركيا.
وفي حديث لشبكة "سكاي نيوز"، أوضح باشينيان أن ما تفعله تركيا في ناغورني كاراباخ "جزء من استمرار الإبادة الجماعية للأرمن، ومحاولة لإعادة الإمبراطورية العثمانية".
واتهم رئيس وزراء أرمينيا تركيا بوقت سابق "بالتقدم مرة أخرى على طريق الإبادة الجماعية"، مشيرًا إلى أن جيش أنقرة يقود بشكل مباشر هجوما لقوات أذربيجان على القوات الأرمينية حول إقليم ناغورنو كاراباخ.
وأضاف بأنّ الدولة التركية التي تواصل إنكار الماضي تغامر مرة أخرى بالسير في طريق الإبادة الجماعية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب