news-details

نصر الله يحذر اسرائيل ويقلل من تأثير الانتخابات الأمريكية

جدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اليوم الأربعاء، تأكيده أن "المقاومة لا تدخل في مسألة ترسيم حدود برية وبحرية مع الاحتلال لأنها مسؤولية الدولة". 
وخلال كلمة له بمناسبة يوم الشهيد، قال السيد نصر الله إن "المقاومة تلتزم بما تحدده الدولة في موضوع الترسيم، وبالتالي تساعد مع الجيش في تحرير أي أرض محتلة".
وأشار إلى أن "الدولة اللبنانية هي التي اعتبرت مزارع شبعا وتلال كفر شوبا وجزءاً من قرية الغجر تحت الاحتلال"، مضيفاً "أكدنا سابقاً ضرورة اقتصار قضية ترسيم الحدود على الموضوع التقني فقط". ولفت إلى أنه "في الآونة الأخيرة ظهر اهتمام أميركي خاص في قضية ترسيم الحدود مع الجانب الإسرائيلي".
كذلك، لفت السيد نصر الله إلى أن "إسرائيل أيضاً تحتاج إلى النفط والغاز وإذا أرادت منعنا من استخراج ثرواتنا فنحن نستطيع منعها أيضاً".
وتابع: "جرى الحديث خلال المناورة الإسرائيلية الأخيرة عن جاهزية إسرائيلية لعمل ما في لبنان أو الجولان"، معتبراً أن المقاومة في لبنان تنقل للمرة الأولى "إسرائيل" من موقع الهجوم إلى موقع الدفاع، لافتاً إلى أن "إسرائيل تتوجس من الهجوم على لبنان وطموحها الميداني محدود وقد انتقلت إلى التفكير الدفاعي"، موضحاً أن "الجيش الإسرائيلي يتحدث عن أزمة جاهزية وهناك خلل في الجانب النفسي والمعنوي لدى قواته البرية".
ورأى أن "القوة البحرية الإسرائيلية ستكون أعجز عن تقديم أي إنجاز خلال أي حرب مقبلة"، قائلاً "كل الحروب أثبتت أن سلاح الجو وحده غير قادر على حسم معركة وإنجاز انتصار".
وبالتزامن، أكد السيد نصر الله أنه "ما جرى في الانتخابات الأميركية افتضاح للديموقراطية والأمر لا يعني ترامب فقط بل الحزب الجمهوري"، مشيراً إلى أنه أمام الانتخابات الأميركية لا ينظرّن علينا أحد بالديموقراطية الأميركية لا داخل أميركا ولا خارجها".
واعتبر أن نتائج الانتخابات الأميركية لا تغيّر شيئاً في المنطقة فكلّهم يتسابقون لحماية "إسرائيل"، مضيفاً الثابت الوحيد والأولوية المطلقة بالنسبة للأميركيين هو حماية "إسرائيل" والحفاظ على تفوقها العسكري.

الميادين

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب