news
عربي وعالمي

نصف سكان الكرة الأرضية في الحجر المنزلي

جاء في تقرير وكالة الصحافة الفرنسية أن أكثر من ثلاثة مليارات شخص يمضي اليوم السبت، في الحجر المنزلي حول العالم، في مواجهة تسارع انتشار فيروس كورونا الذي أسفر عن وفاة أكثر من 28 ألف شخص وإصابة أكثر من 600 ألف حتى الآن.

ومات إلى الآن أكثر من 25 ألف شخص، جراء الإصابة بالفيروس الذي يضرب أوربا بقوة وخصوصا إيطاليا؛ ففي شبه الجزيرة الإيطالية، أودى الفيروس بحياة نحو ألف شخص خلال 24 ساعة، ما يرفع العدد الإجمالي لوفيات إيطاليا إلى 9 آلاف و134 وفاة، جراء الفيروس.

وتأتي إسبانيا في المرتبة الثانية لأكبر عدد وفيات في العالم، مع تسجيل أكثر من 5 آلاف و690 وفاة من بينها 832 وفاة في غضون الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

 

أما عدد الإصابات عالميًا فقد بلغ أكثر من 617 ألفًا و351 في 183 بلدا ومنطقة.

وأعيد اليوم فتح مدينة ووهان الصينية التي رصدت فيها أول إصابة بالفيروس تدريجياً، السبت، بعد عزلها لشهرين ونصف الشهر تقريباً، وقد وصل إليها أول قطار يقل مسافرين منذ ذلك الحين.

في المقابل، يبدو أن الأسوأ آتٍ في القارات الأخرى. فقد تجاوز عدد الإصابات في الولايات المتحدة الجمعة عتبة المائة ألف شخص، متقدمة على إيطاليا والصين بأكبر عدد من الإصابات المعلنة في العالم. وتوفي 1600 شخص بالمرض حتى الآن في الولايات المتحدة.

وفي فرنسا، مددت الحكومة لأسبوعين إجراءات الحجر المنزلي للسكان اعتباراً من الثلاثاء وحتى 15 نيسان، وقام الجيش بنقل مريضين مصابين بالفيروس صباح السبت، من ميتز إلى مدينة إيسن الألمانية بطوافة قتالية، بحسب ما أعلنت وزيرة الجيوش فلورانس بارلي.

وفي بريطانيا أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون، الجمعة، أنه مصاب بالفيروس لكن مع أعراض طفيفة، وسبقه إعلان إصابة وزير الصحة، وولي العهد الأمير تشارلز، وتستعد السلطات لتدفّق موجة هائلة من المرضى على المستشفيات.

أما روسيا، آخر قوة كبرى لم تتخذ حتى الآن أي إجراء للحجر العام، فقررت إغلاق المطاعم ومعظم المحال التجارية قبل عطلة الأسبوع. وتأمل السلطات في أن يبقى السكان في بيوتهم.


وأما أفريقيا التي سجلت فيها أكثر من 3300 إصابة وأكثر من تسعين وفاة حسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، بعيدة إلى حد كبير عن الوباء. لكن المسؤول الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، ماتشيديسو ريبيكا مويتي، حذر من أن انتشار الفيروس يتبع "تطورا دراماتيكيا". وأعلنت غانا فرض عزل في منطقتي أكرا وغراند كوماسي الكبيرتين لأسبوعين؛ لتطويق انتشار الفيروس بعد إصابة 137 شخصًا، ووفاة أربعة.




 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب