news-details

نيويورك تايمز: ماذا سيحدث لو مات ترامب بكورونا أو أصبح عاجزًا؟

استعرضت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم السبت، في تقرير لها عدة سيناريوهات مرتبطة بإصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا وأثارت احتمال أن يصبح عاجزًا عن تأدية مهام الرئاسة أو يموت خلال ولايته الرئاسية إذا ساءت حالته الصحية.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها أنه في حين أن هذه النتيجة لا تزال غير مرجحة إلى حد كبير، وقلة في واشنطن كانوا على استعداد لمناقشتها عندما تم الإعلان عن معاناة ترامب من أعراض خفيفة لكورونا، لكن الدستور الأمريكي والكونجرس وضعا منذ فترة طويلة خطة للخلافة لضمان حماية الدولة من الصراع الداخلي عندما لا يستطيع الرئيس المنتخب أداء مهامه.

وأوضحت "نيويورك تايمز" أنه وفقا للدستور يتولي نائب الرئيس مهام الرئاسة في حالة وفاة الرئيس، ويمكنه تولي مهام الرئاسة بشكل مؤقت إذا أصبح الرئيس عاجزا، لافته إلي أن فحص كورونا الذى أجراه نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس  جاءت نتيجته سلبية.

وأشارت الصحيفة إلي أن قانون الخلافة الرئاسية الصادر في عام 1947 بعد وفاة الرئيس فرانكلين روزفلت في عام 1945، والذى تم تعديله مرة أخرى في عام 2006، ينص على أن يتولي رئيس مجلس النواب مهام الرئيس في حال عجز الرئيس ونائبه، يليه الرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ، ثم أعضاء الحكومة بدءًا من وزير الخارجية.

ولفتت "نيويورك تايمز" إلي أنه بموجب التعديل الخامس والعشرين للدستور، والذى يوضح سيناريوهات العجز الرئاسي وخلافة الرئيس، يمكن للرؤساء تفويض الصلاحيات طواعية لنوابهم إذا أصيبوا بمرض خطير أو باتوا غير قادرين على أداء واجباتهم.

وأوضحت الصحيفة أنه إذا أصيب ترامب بمرض خطير، يمكنه تقديم رسائل إلى رئيس مجلس النواب والرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ يقول فيها إنه "غير قادر على أداء واجبات منصبه، لنقل صلاحياته إلى بنس ليتولي مهامه بالنيابة، ويمكن لترامب استعادة سلطاته الكاملة عندما يتعافى.

ولفتت "نيويورك تايمز" إلي تصريحات جود دير، المتحدث باسم البيت الأبيض، الذى أكد أن الرئيس سيمارس مهامه بالكامل، ولا يوجد أي نقل للسلطة.

وتحدثت الصحيفة عن احتمالية ان يصبح ترامب عاجزًا عن الاستمرار في السباق الانتخابي الذي سيجري بعد شهر من الآن واوضحت انه في مثل هذه الحالة، سيتعين على المؤتمر القطري للحزب الجمهوريي تعيين مرشح رئاسي جديد. سيرأس هذه العملية رئيسة المؤتمر رونا رومني وستتطلب مشاركة 168 عضوًا من المؤتمر. لكن اختيار مرشح جديد في هذه المرحلة من السباق الرئاسي، حيث بدأ التصويت المبكر للرئاسة بالفعل في عدة ولايات، يجعل احتمال طباعة اسم المرشح الجديد على أوراق الاقتراع في الوقت المناسب غير مرجح. في مثل هذه الحالة، سيتعين على كل ولاية أن تقرر بنفسها كيفية تنظيم الامر قدمًا، لم يتم سن قوانين لتنظيم الأمر.

 

واضافت الصحيفة أن الحل سيصبح أكثر تعقيدًا في حالة فوز ترامب في الانتخابات ولكنه تحول الى عاجز عن تأدية الوظيفة لأسباب صحية .  مشيرة إلي أن بعض الولايات وليس جميعها تلزم المندوبين الانتخابيين بالتصويت (في المجمع الانتخابي) للمرشح الرئاسي الذى يفوز بالولاية، ولكن حتى معظم الولايات التي لديها قوانين ملزمة للمندوبين الانتخابيين لا تذكر ما يمكن أن يحدث في حالة وفاة مرشح أو عدم قدرته على تولي مهام منصبه. ورجحت الصحيفة الأمريكية أن يتم حل تلك المسألة من قبل الكونجرس، الذي يصادق على نتائج تصويت المجمع الانتخابي، أو ينتهي الأمر في المحاكم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب