news-details

واشنطن تعرقل وصول روحاني للأمم المتحدة

ذكرت مصادر ايرانية أن الرئيس حسن روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الجاري إذا لم تصدر الولايات المتحدة تأشيرات سفر له ولوزير الخارجية في غضون اليوم الخميس، ما يؤكد أن واشنطن تعرقل دخول روحاني الى الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء بشأن زيارة روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف لنيويورك "من المرجح أن تلغى الزيارة إذا لم تصدر التأشيرات الخاصة بهما خلال الساعات القليلة المقبلة".

ويلزم "اتفاق المقر" المبرم بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة عام 1947 واشنطن بوجه عام بالسماح للدبلوماسيين الأجانب بالوصول إلى المنظمة الدولية. لكن الولايات المتحدة تقول إنه يمكنها رفض منح تأشيرات لأسباب تتعلق "بالأمن والإرهاب والسياسة الخارجية".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن المنظمة على اتصال مع الولايات المتحدة "من أجل حل جميع مشكلات التأشيرات المعلقة الخاصة بالوفود".

كانت واشنطن قد فرضت في تموز قيودا مشددة على تنقل الدبلوماسيين الإيرانيين وأسرهم في نيويورك، إذ لم تسمح لهم بالتنقل سوى بين الأمم المتحدة والبعثة الإيرانية لدى المنظمة ومقر إقامة سفير إيران بالأمم المتحدة ومطار جون كنيدي في نيويورك ومنطقة صغيرة في حي كوينز.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب