news
عربي وعالمي

واشنطن تكشف نواياها مجددا عبر اعتراف ترامب بمخططات لاغتيال الأسد

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، عن سعي الولايات المتحدة الأمريكية لتغيير الحكم الحالي في سوريا.
وقال نيبينزيا، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة: "سمعنا مؤخرا عن خطط لاغتيال رئيس دولة ذات سيادة، الرئيس بشار الأسد. ما هذه إن لم تكن سياسة تغيير النظام".
وشدد ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، على "أن العقوبات الأحادية غير المشروعة في حد ذاتها، والتي تستخدم كأداة عقاب جماعي وتهدف إلى إثارة السخط الاجتماعي تعيق جهود أولئك، الذين يريدون السلام في سوريا". ودعا الأطراف، التي تظهر عدم احترامها للقانون الدولي إلى التخلي عن هذه الممارسة.
وكان ترامب قال في مقابلة تلفزيونية مع محطة فوكس نيوز في وقت سابق، إنه سنحت له الفرصة سابقا "للتخلص من بشار الأسد" لكن وزير الحرب آنذاك، جيمس ماتيس، اعترض على ذلك.
من جانبها، نددت دمشق، بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة، مؤكدة أن اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن الإدارة الأمريكية هي دولة مارقة وخارجة عن القانون، وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون الأخذ بعين الاعتبارأي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها.
  على صعيد متصل دعا جير بيدرسون، المبعوث الأممي الخاص لسوريا، إلى وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد على أساس حالة الهدوء النسبي على الأرض.   وأوضح بيدرسون في مجلس الأمن "بينما سوريا في وضع أهدأ من قبل، تتواصل الحوادث المقلقة التي تعمل على زعزعة هذا الهدوء".
     وقال "أناشد جميع الجهات الفاعلة لاحتواء حوادث العنف وعدم الاستقرار، والبناء على الهدوء النسبي القائم، وكما يدعو القرار رقم 2254، وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد لحماية المدنيين والحفاظ على السلام والأمن الدوليين ودعم عملية سياسية".   ودعا بيدرسون أيضا روسيا والولايات المتحدة إلى دفع حوارهما تجاه تسوية سياسية في سوريا.
  الجيش الأمريكي  قال يوم الجمعة إنه نشر أنظمة رادار وعربات مدرعة في شمال شرق سوريا، بعد أسابيع من حادث تصادم بين آليات عسكرية أمريكية وروسية في المنطقة.
    وقال بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة الوسطى الأمريكية في بيان، إن "الولايات المتحدة نشرت رادار (سينتينيل) وزادت من وتيرة دوريات المقاتلات الأمريكية فوق القوات الأمريكية ونشرت مركبات برادلي القتالية لتعزيز القوات الأمريكية في المنطقة الأمنية بشرق سوريا".
    وقال كينيث إيكمان، نائب قائد قوة عمل المهام المشتركة لعملية "العزم الصلب" في تموز يوليو الماضي إن القوات الأمريكية في سوريا تتفاعل مع القوات الروسية بشكل شبه يومي.

(وكالات) 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب