news-details
عربي وعالمي

وزير خارجية فنزويلا يزور إيران معزياً بسليماني

استقبل الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم في طهران، وزير الخارجية الفنزويلي خورخه آريسا.

وأعرب وزير الخارجية الفنزويلي عن مواساة وتعاطف وتضامن الحكومة والشعب الفنزويلي مع الشعب الإيراني في مقتل الفريق قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني في عملية أمريكية في العراق.

من جانبه ثمّن روحاني مواساة الحكومة والشعب الفنزويلي للشعب الإيراني، وقال: "استشهاد الفريق سليماني بعث على الأسف العميق والغضب لدى الشعب الإيراني إزاء هذه الجريمة الأمريكية التي أدت أيضا إلى استياء الحكومات والشعوب الحرة والمستقلة في العالم"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".

وأكد روحاني خلال استقباله آريسا في طهران الثلاثاء، ضرورة تعزيز التعاون والصداقة بين الحكومتين، "الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستقف بكل قواها إلى جانب الحكومة والشعب الفنزويلي في الأصعدة الدولية وفي طريق المقاومة أمام الضغوط الأمريكية".

وشدد روحاني على أن "الشعوب المستقلة والمقاومة تصمد أمام ضغوط ومؤامرات أمريكا وستحقق الانتصار في نهاية الطريق وتجعل أمريكا تندم على ممارساتها".

وقال روحاني إن "إيران وفنزويلا يمكنهما تطوير علاقاتهما وتعاونهما في جميع المجالات من ضمنها في قطاعات المناجم والطاقة وبناء محطات الكهرباء والتعاون العلمي والتكنولوجي ونحن على استعداد في هذا السياق لعقد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين في المستقبل القريب".

وأشار روحاني إلى "الحظر اللاقانوني ضد الشعب الايراني من قبل أمريكا وفرضها الضغوط والمؤامرات ضد الحكومة والشعب الفنزويلي"، واعتبر هذه الممارسات بأنها "جريمة ضد الانسانية".

وأكد "لا شك أن الشعوب المستقلة ستصمد أمام هذه الضغوط والمؤامرات ومن المؤكد أن الانتصار سيكون حليف الشعوب المقاومة نهاية الطريق وستجعل أمريكا تندم على ممارساتها هذه".

وأضاف روحاني "الحكومة الأمريكية الراهنة تعمل ضد الحكومات والشعوب المستقلة وضد شعبها هي نفسها وقد تحولت اليوم إلى منفّذ لسياسات الكيان الصهيوني في العالم".

من جانبه قال آريسا "من المؤكد أن الحكومات والشعوب المستقلة ستصمد أمام ضغوط ومؤامرات الأعداء وستدافع عن مصالحها".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..