news
عربي وعالمي

"داعش" خطط لمجزرة رغم الوباء، وفي رمضان المبارك بالذات

أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم الثلاثاء، أن أجهزتها الأمنية تمكنت من اعتقال عنصر تكفيري، كان بصدد التخطيط لتنفيذ عمل إرهابي خلال شهر رمضان القادم.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته بصفحتها الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إن أجهزة الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للأجهزة المختصة للأمن الوطني هي التي اعتقلت هذا العنصر التكفيري بالتنسيق مع الإدارتين المركزيتين لمكافحة الإرهاب والاستعلامات العامة. ووصفت عملية الاعتقال بأنها "عملية استباقية نوعية" تمت "بعد متابعة فنية وميدانية دقيقة تحت إشراف مباشر للنيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب".

وأوضحت أن العنصر التكفيري المُعتقل استغل الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد، في إطار المجهودات الوطنية المبذولة للوقاية من فيروس كورونا، للتخطيط لتنفيذ عملية إرهابية بلغت مرحلتها الأخيرة، تستهدف إحدى المؤسسات الأمنية أو منشأة حيوية بالبلاد خلال شهر رمضان المقبل، وذلك على طريقة ما يعرف بـ "الذئاب المنفردة". وأضافت أنه اعترف أثناء التحقيق معه بـ "مبايعته لتنظيم داعش الإرهابي وارتباطه بعنصريين تكفيريين يتواجدان بالداخل ثبت تمرسهما في تطوير وتصنيع المتفجرات والعبوات والأحزمة الناسفة والتدرب على فنون الطعن بالسكين".

 

الصورة: العاصمة التونسية هذا الأسبوع، حيث خطط المرتزقة التكفيريون القتل (شينخوا)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب