news-details

29 منظمة حقوقية تطالب بمنع بيع "إف 35" للإمارات لاشتراكها في العدوان على اليمن وليبيا

طالبت 29 منظمة حقوقية، الكونغرس الأمريكي بوقف صفقة أسلحة للإمارات تشمل صواريخ وطائرات مقاتلة، بقيمة 23 مليار دولار.

ووقعت المنظمات الناشطة في قضايا الدفاع عن حقوق الإنسان والحد من انتشار الأسلحة على خطاب يعارض الصفقة، حسبما ذكرت رويترز.
وأشار خطاب المنظمات، المقرر إرساله إلى المشرعين وإلى وزارة الخارجية الأمريكية، إلى أن الإمارات طرف في الصراعات في اليمن وليبيا، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في تفاقم الأزمات الإنسانية في هذه البلدان.

وأعرب سيث بايندر من "مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط" الذي تبنى تلك الجهود عن أمله في وقف كامل لهذه المبيعات. ورأى أنه إذا لم يكن وقف الصفقة ممكنا على المدى القريب، إلا أنه يرسل إشارة مهمة لإدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن القادمة فحواها أن هناك منظمات متنوعة تعارض هذه الصفقة.
وتقدم ثلاثة أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي بمشروع قانون لوقف الصفقة. اذ تشمل طائرات مسيرة من إنتاج شركة "جنرال أتوميكس"، وطائرات "إف-35" المقاتلة وهي من إنتاج شركة "لوكهيد مارتن"، وكذلك صواريخ تنتجها شركة (رايثيون).

ويمهد مشروع القانون لمواجهة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أسابيع فقط من مغادرته البيت الأبيض.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب