news-details
ثقافة

الجيل الذهبي

وارتشفنا معظم الكأس ولكن

ما ارتوينا

والبقيةُ ما ترسَّب باحتداد المنعطفْ

ننهلُ منهُ بلطفٍ

مثل عصفورين في قفص

كم سعِدنا لورودٍ قد قطفنا

طيبها أجذلَ قلبي ورقصْ

أبهجتنا فلّةٌ هامت بنا

وكلما آه تعالت

استمالت نحونا تأسَى وتلهثْ

وبتحنان النسيم نجتدي الرفق

اذا الحبُّ بقلبينا نقص

نجمعُ الزادَ لننجو من جحيم الهاوية

نتزهَّد ونصلّي

نقرأ ما تيسر من سورتيّ

العنكبوتِ والقصص

نرقب التلفاز لمّا ينزف الجرح

ويعلو ندبُ ثكلى

كلما الغازي قصف

نحتسي القهوة صبحًا

وشروق الشمس يرمقنا

بوجهٍ شاجنٍ

لمّا يرانا زهرتينٍ من بليل الليل نخبو

همَّ يزحف

ونسافر في حكايات الغرام

كلما الليل تأبَّطَ الوئام حين عسعس

أكتب لمّا يناديني القلم

والمداد في فؤادي غصّةٌ

لمَّت مكائد الأمم

والصفحة سوداء تنعى أمَّتي

العمياء ألهاها الخَلَفْ

أمّا الخليلة

تطرد شيطان شعري بالتلاوة

تتعوذ من شروره كي تنام

وأنا أبقى وشعري في شباك المنتصف.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب