news-details
ثقافة

خضّبي يديك بزعقات دمي

خضّبي يديك بزعقات دمي

واحضني  رجوعي المسفوح 

وتبسمي

لمّي من فضا عينيك نورًا

وانثريه نجومًا لامعات 

تحت قدمي

أنا قادم مع  رياح حوران

أحمل كوفيتي ومفتاح بيتي

  وحمرة دمي

أجرّ خلفي لهاثي  وسراب عذابي

 وبيادر رحمي

أنا قادم من  قدحة صوان أبي

في طرقات الرجوع

ومن لمعات إبرة أمي 

وهي ترثي ثوبها المرقوع

أسير في دروب الصّبار 

باحثًا عنك

على ضوء نجمي

وأثقال همي

***

أريحا..

نخلة وقفت تحيينا

 وصاحت

 كلوا..

من ثمرات طروحي

واشربوا.. 

من خمرة  قدوحي

وتعمَّدوا.. 

من نزيف جروحي

***

 أنا سأموت على ترابك مرَّتين

ميتة  أحمل نعشي على كتفي

وميتة أحمل روحي وراء حتفي

و سأحيا مرَّتين 

حياة محفورة على ظهر كفي

وحياة مسجونة في غربة طيفي

***

يافا..

 حورية ترقص حافية 

على لظى لهيب الرمال

تجدل من زبد البحر قافية 

وتغنّيه مع الموج موال

تنسج خيوط بدلة زفتها 

من وحي زهر البرتقال

تسير في طريق عرسها

على نور نجمة الشمال

***

  جنين..

عذراء وُلدت من تراب

  مرج بن عامر

 لتحكي حكاية 

موت القمح والبيادر 

واخضرار الضمائر

خرجت الى الحياة

 من بين الصُّلب

وحجارة المقابر

ووقفت على قرص الشمس

وغزلت من خيوطها 

حجرًا وضفائر

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب