news-details
ثقافة

متى نحيا في وئام

أيها الحُبُ تَجلى

اقتَحِم كُلِّ الأبوابِ

المُقفَلهْ

علَّكَ تَهزِم الكراهيةِ

والعداء

لِتَنجَل لنا كُلِّ الأجواء

وتُشرِقُ الشمسُ

لِيَخرُجَ الأطفالُ

يلعَبونَ في أجواءٍ   

هادئهْ

إلى متى تُقلِقُنا قصةُ

سيزيف المُحزِنهْ

ألم  يَحن الوَقتُ

لاقتلاعِ الأوتاد المُعَذِبهْ

ودحض المُعاناة

لِيَحلم المُعَذبونَ 

في الغدِ الأفضل الآتي  

ويَكون مكانًا  للأنسنهْ

فيَعُم في الربوعِ السلام

وتَحيا في وئامٍ

كُلِّ  الإنسانيةِ

وتُزهر في ربيعها الحياة

 

 لِتَنعم  الأجيالُ القادمة

 بالأمن  والطمأنينة

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب