بين المفرد والجمع | سهيل عطاالله

لا هيبة لحروفٍ مُبعثرة حتى تتماسك في مفردات، ولا وقع لمفردات متباعدة إلا بعد انصهارها في تعابير أو جُمل متناغمة ولا حياة لهكذا عبارات إلا عند ولادتها على سرير نُصوصٍ يُخلدها التاريخ وكتابُ ال

سفر الأحلام الواعدة بالعودة | فيصل طه

نعايش الآن حالة ينقضي فيها الزمن البيولوجي المتاح لصاحب مفتاح الدار للقابض على حفنة  تراب الوطن المثقل بالذكريات والأحلام الواعدة بالعودة.... للمشاهد المشارك والشاهد لنكبته، لنكبة شعبه الت

أيّار.. وحفنة ذكريات

وقبل الغروب بلحظات كتبت على رمل ذكرياتها ..انتظريني ايّتها الشّمس ،لا تغادري قبل ان نفعل معًا، وقبل ذاك الغروب باعوام قليلة انتظرتني الشّمس في شروقها لنشرق معًا. هي الحياة يا امّي غروبُ شروقِ

ام عماد

(توفيت في أم الفحم أم عماد الرفيقة سهام كمال محاميد، زوجة الرفيق محمود محاميد، في 27-05-2020م، وقد عرفتُ العائلة عن كثب، وكذلك أم عماد المرأة الخلوقة المضيافة سيدة المنزل والداعمة لزوجها وأولادها،

الاتحاد برتقالة تحمل النوّار

  الاتحاد.. حيفاوية.. خرجت من المرجل من قلب المعمل من المطرقة والمنجل من المشتل والمعول من جذور شجر الصندل من زنازين المَعْقَل *** الاتحاد.. فتاة من سما بيسان بإصبعها منعت ال

إقرَأ قريضِي

اقرأ قريضي واستسغْ شهدَ الادبْ واتبع يراعي في النصوصِ تكتسب وأطلق أناشيدَ انشراحٍ واجتذلْ يصبو إليها كلُّ آسٍ مُكتئبْ اللحنُ يُحيي الشوقَ إن طالَ الجفا تشدو بها الأرواح والصَّبُ انجذ

كثر الشد برخي

من أشعار زمان                             1 كلما لبّد فوق الأفق الغربيّ غيمٌ واكفهرّ تفرح الأرض ويستبشر زرعٌ بالمطر   

قَمَرُ مَدِينَتِي حَزِينٌ 

قَمَرُ مَدِينَتِي حَزِينٌ وَناصِرَةُ البِشارَةِ لَمْ تَعُدْ كَمَا عَرَفَنَاها وَكَمَا أحَبَبْنَاها لَمْ تَعُدْ عاصَمَة الْثَقَافةِ وَعِنْوَان الْمَحَبّةِ اُبْصِرُ فِي عَيْنيهَ

أما آن الأوان؟

ماذا تريـدون أيضـًا أيـها العربُ                      ألا تـرون بـلادًا مـلـؤها الـنُّـوَبُ ألا تـرون َضَـياعًا قـاتلًا جـاثمًـا   &nb

في مفهوم الثّقافة | رشدي الماضي

الثّقافة ابداع انسانيّ جمعيّ يميّز المجتمعات الانسانيّة كاملة، فلا يُمكن لأيّ مجتمع أنْ يستمرّ وجودُهُ بدون تلكَ العناصر الثَّقافيّة... وما الغريب؟! ونحن نعلم أنّ هذه العناصر هي هي التي تع

ألعَقلُ في الجنة | سهيل عطاالله

سأتحدث في هذه العجالة عن علامةٍ وفيلسوف عربي عاش في عالمنا قبل قرنين من الزمن .. أسماه العربُ "الشارح" لشرحه الوافي أفكار أرسطو. إنه المفكر الذي حاول التوفيق بين الشريعة والفلسفة في كتاب ته

خواطر من قلب الكابوس: سقراط الحكيم | علي هيبي

لعلّها مدخل: "إنّ الطمع وحبّ المزيد من الترف هي العوامل التي تدفع بعض الناس للتعدّي على الجيران وأخذ ممتلكاتهم، أو التزاحم على الأرض وثرواتها وكلّ ذلك سيؤدّي إلى الحروب، إنّ التجارة تنمو و

يدُ كفرياسيفَ العُليا: في تأبينِ قلبِ أيمن صفيّة المغدور | إياد الحاج

على رِسلِكَ يا موتُ، لماذا تُجري دمعي مِدرارًا، فلا يميّزُ المـُعزّونَ بين دمعي على نهلة، وبين دمعي على سليمان، وبينَ دمعي على عفيفة، وبين دمعي على من سبقَهم من الأحبّة، وهم يذكّرونني بالرّاح

مع توديع المهرجان التلفزيوني | رندة فضل زريق- صباغ

لا بدّ من كلمة حق لصالح بعض البرامج الهامة التي احترمت عقل المشاهد والمتلقي ضمن شهر رمضان، وهي بالعموم ليست مسلسلات وأشير لمشاهدتها كل حسب وقته واهتماماته.   قلبي اطمأن: أظنّه أفضل ما قد

البانياس المدينة والنهر | سهيل مخول 

اشتهرت بانياس في التاريخ خلال العهد اليوناني، الذي صبغ عليها اسمها أي بانياس. فتعود تسمية بانياس إلى اسم الإله "بان" – حارس الحقول والغابات والمواشي والصيادين، الذي أطلقوه على المعبد ا