رثاء| سناء جمال سيد احمد (ابو صالح)

  أبي لـقد استبدلت لك المنزل واستعجلت في السفر الرحيـلا أبي يا زينـةَ كلِّ فَرَحٍ! مَنْ سَيَهْزِج بالأشعار ويرتل القرآن ترتيـلا أبي يا عزاء كل حزن! من سيواسينا بكلام كالنسيم كان عليـلا

غرائب العبارات| سهيل عطاالله

هذه عبارات لا تعجبني.. المستبد العادل: كيف يكون احدنا عادلا وهو من مناصري الطغاة الجائرين؟! التكفير قبل التفكير: من ينادي بهكذا شعار اعتبره من الكفرة المارقين. مدرسة التفكير هي مدرسة العقل و

معاناةُ فن

شِعْرٌ يُسَطِّرُهُ في فَتْرَة ٍ قَلَمُ في كُلِّ عَهْدٍ بهِ قد جادتِ الهِمَمُ وقيمةُ الفنِّ لم تُعْرَفْ دخائِلُها إلّا بأنَّ خباياهُ لها حِكَمُ فليسَ للشِّعرِ مهما اشتدَّ ساعِدُهُ وَ

المائي..

أَمضي إلى حيثُ انتِصافُ اللّيلِ يُسلِمُني الخَريفُ لياقةِ الحُمّى، ويَحمِلُني الصّهيلُ على مِدادِ البَرْقِ أسئلةً تُباغِتُ بَوْحَها، في الجرحِ مُتّسَعٌ لنايِ غنائِكَ المَذْبوحِ لل

الصورة مشوَّهة

  أمسكت الجهاز وراحت تقلِّبه بين كفتيّ يديْها وتتأمّله من الأمام تارة ومن الخلف تارة أخرى. وكلّما تابعت تأمله وتقليبه بين راحتيّ يديْها ازداد تجهمها. ولماّ لم تجد في الجهاز ما ينال إعجابها

ناس" أمل مرقس.. "خلطة" موسيقيّة جديدة من "الجاز الفلسطيني"

استطاعتْ المطربة الفلسطينية أمل مرقس، تثبيت نفسها، ليس صوتاً له حُضوره الخاص فحسب، بل صاحبةُ رؤية فنيّة، قادرةٌ على عَلك الزمكان في فمها، قبل أن ينطلقَ إلى حنجرتها ومنها، على شكل أغنياتٍ تُوا

اشتياق في زمن الإغلاق

  لا الحَجْرُ يُنْسِيكم ولا الإغلاقُ سُكنى الأحبّةِ في النّوى الأعماقُ! وإذا تباعدتِ المسافةُ بيننا فَرَشَتْ إليكم حُبَّنا الآفاقُ.. وإذا سألتم كلَّ ريحٍ صَوْبَكم ردّتْ عليكم... أنّها

سِرحان (1)

عمي سرحان كنتُ أراه في كل مكان في البيدر وفي الدُّكان له قصة جميلة في ذهني وفي ذهن أجيالي من أبدع ما كان   عمي سرحان تُخيف الأمهات به المشاغبَ من الأطفال ومن تشُكُّ أنه مُدمن ال

صُـرْنا إحْـنا الـتَّـلامـيـذ!| د. نزيه قسيس

تْــعَــلَّــمْــنــــا فــي الْــجــامِــــعــــات وِرْجِــــــعْــنــا مَـــــــعْ شَـــــــهــادات تْــعَــلَّــمْــنـــــا إنّــــــو الــــتَّــعْــلــيــم بَــــدّو رْكـ

امنحني فُرصةً

لا تَقُل لي كُلَ ... ما أقولهُ أجوف امنحني فُرصَةً لا تفقد في تصرُفي... أملًا انتظرني بما اتصرفْ لكن لا أرفُضُ نقدًا... بناءً بل أرفُضُ تشكيكًا يشدُني إلى الخلفْ أقبلُ أن تُرشِدَني

قمم!

"في كل قمة شيء يقول: قم"   يا هل ترى في الغرب كل الغرب هالأيام.. ما في حدى للسلم او للحرب.. أو للكورونا والبطش والنهب.. إلاّ جناب ترمب؟   وفي هالوطن تالي الزمن..بين اليمين وهالعفن

بيروت... قيامة أخرى

حجر يا بيروت هو الوقت يأكل الغبار... هنا... والذّكريات... هناك...           --- يرتعشُ رغبةً يمارسُ الضّجيج بهيئة مُشَوّشة لكنَّهُ يواصل الطّواف ربَّما يلتقي رفيقا

وداعا أبا شفيق العديل الغالي | مصطفى أبو ريّا

علو في الحياة وفي الممات   لحق تلك احدى المعجزات عليك تحية الرحمن تترى   برحمات غواد رائحات   فارقنا ليلة الجمعة الماضية علمٌ من أعلام بلدنا سخنين ومجتمعنا العربي. ارتقى للفرد

وميض من عتمات الرحيل!

  قصة إنقاذ عدة عائلات من الرحيل وبقائهم في بلدنا، وعدم تحوُّلهم الى لاجئين، تكاد تختفي من ذاكره أبناء بلدنا. حتى أبنائهم، يكادون لا يعرفون عنها شيئاّ. ولكن كبار السِّن، ما زالوا يذكرو

تفسير الأحلام ﻟﺴﻴﭼموند فرويد (1899)| د. منير توما

إنّ الاهتمام الثابت والدائم في الأحلام لطبيب عصبيّة من ﭬﻴنا بالنمسا يدعى ﺴﻴﭼموند فرويد قادهُ الى تطوير نظرية  جديدة حول أبعاد لا وعي انساني خفي كما يكتشّف من خلال تفسير الأحلام. وبصيرورة