news
مقالات

اضطرابات البنكرياس:

1. السكري DIABETES MELLITUS:

يوجد نوعان من مرض السكري: النوع الاول ينتج من قصور خلايا بيتا في افراز كمية كافية من انسولين وقد لا تفرزه اطلاقا ويدعى سكري معتمد على الانسولين او النوع الاول TYPE .1 وذلك لأن المريض بهذا النوع يحتاج الى اعطائه انسولين بشكل مستمر ويشكل هؤلاء المرضى حوالي 10% من جميع مرضى السكري وغالبا ما يحدث المرض اثناء مرحلة المراهقة (قبل سن 15) وان كان يحدث احيانا متأخرا، يعتقد ان قصور خلايا بيتا عن افراز الانسولين يحدث بسبب نوع من امراض المناعة ضد الذات إذ تهاجم بعض الاجسام المضادة خلايا بيتا وتتلفها، وقد وجد ان عوامل وراثية وعوامل بيئية تلعب دورا في إحداث هذا النوع من المرض ولا توجد وسائل للوقاية منه حتى الآن.

اما النوع الثاني من السكري فهو الاكثر شيوعا (حوالي 90% من مرضى السكري) ويحدث غالبا بعد سن 40 وهو ينتج لا من نقص انسولين اذ يكون تركيزه احيانا اعلى من الطبيعي، بل من ضعف استجابة الخلايا الهدف له، وبذا يبدو وكأن هناك مقاومة للانسولين لدى هذه الخلايا، يدعى هذا النوع من السكري سكري غير معتمد على الانسولين – (NIDDM) NON – INSULIN DEPENDENT DIABETES MILLITUS. او النوع الثاني TYP. 2 يكون المرضى من هذا النوع غالبا مفرطي السمنة وينصح هؤلاء المرضى عادة باتباع حمية غذائية مناسبة وبتقليل اوزانهم كما يعطون احيانا ادوية منشطة للبنكرياس مثل سلفونيل يوريا تسبب حث خلايا على افراز المزيد من الانسولين كما انها تسبب زيادة استجابة الخلايا للانسولين، لا يعرف على وجه التحديد سبب فشل الخلايا الهدف في الاستجابة للانسولين لكنه وجد انه اذا اصيب احد افراد التوائم المتماثلة بهذا النوع من السكري فان الآخر سيصاب حتما مما يشير الى وجود عنصر وراثي وعائلي يحكم حدوث هذا المرض.

النوع الثاني من مرض السكري مرض مختلف المقومات، غير متجانس يتميز بدرجات مختلفة من مقاومة الانسولين تعطل او فساد في افراز الانسولين او ارتفاع في انتاج الجلوكوز وشوائب او خلل وراثي او استقلابي متميز وجلي وواضح في مفعول وتأثير الانسولين و/او افرازه يؤدي الى ظهور نمط ظاهري لارتفاع الجلوكوز في الدم. مرض السكري من النوع الثاني يسبقه او يحدث قبله فترة غير عادية من عدم استتباب او استقرار الجلوكوز في الدم وهذه الحالة تسمى تعطل او افساد الجلوكوز وقت الصيام او تسمى ايضا تعطلا او فسادا تحمل الجلوكوز.

مرض السكري الحملي:

مرض السكري الحملي هو فرط سكر الدم الذي يزيد فيه معدل السكر الجلوكوز عن المعدل الطبيعي دون الوصول الى المعدل اللازم لتشخيص مرض السكري، وهو يحدث اثناء فترة الحمل، ويشار الى ان النساء اللاتي يصبن بسكر الحمل اكثر تعرضا لخطر حدوث مضاعفات الحمل والولادة من غيرهن، كما انهن واولادهن تزيد لديهن احتمالية الاصابة بالسكري من النوع الثاني في المستقبل.

اما ابرز العوامل التي تساعد على ظهور مرض السكري فهي:

- الوراثة: للوراثة دور كبير وأساسي في انتقال مرض السكري، كما نلاحظ في بعض العائلات التي يعاني افرادها من هذا المرض.

- البدانة والسمنة: الانسان البدين اكثر تعرضا للاصابة بمرض السكري، اذ ان الافراط في اكل الاطعمة الغنية بالمواد النشوية والسكرية والدهنية يساعد في رفع نسبة السكر في الدم.

- الجنس: النساء عموما اكثر عرضة لمرض السكري من الرجال وقد يعود ذلك لأسباب تتعلق بالتوازن الهرموني الذي يختلف عند الرجال.

- العادات الغذائية: في الولايات المتحدة وروسيا والبلدان ذات المناخ البارد، مثلا ترتفع نسبة المصابين بالسكري بسبب انتشار الادمان على الكحول والاكثار من المأكولات الدهنية والسكرية.

أعراضه:

للسكري اعراض رئيسة واضحة باتت معروفة تقريبا من الجميع واجتماع هذه الاعراض يؤكد حتما اصابة صاحبها بالمرض:

- احساس المريض بالعطش الشديد بصورة مستمرة مما يدفعه الى الاكثار من شرب الماء.

- احساس المريض بحاجته الى التبول عدة مرات في اليوم ليلا ونهارا.

- احساس المريض بالجوع الشديد الذي يدفعه الى الاكل بشراهة ونهم.

- ارتفاع في معدل السكر يظهر عند التحليل المخبري للبول والدم.

يتميز مرض السكري بارتفاع مستوى جلوكوز في الدم في مما يؤدي الى ترشيحه في الكبيبات الكلوية، ومع ان عملية اعادة الامتصاص تعيد الكثير من جلوكوز للدم، غير ان ارتفاع مستواه في الدم فوق عتبة جلوكوز (وهي 180 – 200 ملغم/100 ملغم) يسبب خروجه مع البول GLYCOSUREA وحيث ان جلوكوز نفسه يعمل كمدر اسموزي للبول لذا فان عدد مرات التبول يزداد، وعندما تزداد كمية البول الخارج فان حجم الدم ينقص باستمرار مما يسبب العطش بشكل متكرر، ويدفع الى شرب الماء بشكل مستمر. كذلك ونظرا لأن الخلايا لا يصلها جلوكوز بشكل كاف لذا فهي بحاجة الى الطاقة، الامر الذي يدفع الى استخدام الدهون والبروتينات المخزونة وهذا يدفع الى طلب المزيد من الغذاء ويدفع المريض لتناوله بشكل مستمر، وتعتبر هذه العلامات الثلاث السابقة (تكرار التبول، تكرار العطش وشرب الماء وتكرار التغذية) علامات مهمة دالة على مرض السكري. فيما يتعلق بأيض الدهون يسبب عدم الاستفادة من جلوكوز تحرير الدهون من مخازنها وزيادتها في الدم LIPIDEMIA، وقد ترتفع النواتج الايضية للاحماض الدهنية في الدم والتي تدعى معا اجساما كيتونية في الحالات الشديدة تسبب هذه الاحماض انخفاضا في درجة PH للدم وتدعى هذه الحالة حموضة كيتونية، وعندما تخرج الاحماض مع البول تدعى الحالة بولا كيتونيا وقد تر تبط الاجسام الكيتونية بأيونات صوديوم وبوتاسيوم وتخرجها مها في البول مما يسبب اضطرابات في التوازن الالكترولايتي. يسبب السكري غير المعالج العديد من المضاعفات التي تتطور مع الزمن، وتقلل من توقعات البقاء للمريض. يمكن وصف المضاعفات بأنها دورية دموية وعصبية، ان الكثير من الاحماض الدهنية والكوليسترول يمكن ان يسبب التصلب الذهني وتضييق الاوعية الدموية، ففي الدماغ تحدث السكتات وفي القلب تحدث الازمات القلبية وفي الكلية يحدث فشل كلوي، وفي الاطراف تحدث غرغرينا وفي العين تتأثر الاوعية الدموية المغذية للشبكية مما قد يسبب العمى.، وفي الجهاز العصبي تتمثل الاعراض بفقد الاحساس وفقد عمل المثانة البولية والعجز الجنسي.

مرض الشبكية السكري منتشر بين مرض السكري غير المنوط بالانسولين ويحدث هذا المرض عندما تتلف اوعية الدم في الشبكية. مرضى السكري ذوو استعداد للتقرحات لا سيما في اقدامهم هذه القروح ناتجة عن مرض الاعصاب المحيطية.

أعراض أخرى لمرضى السكري:

- حدوث تغيرات في الوزن دون سبب مبرر

- الشعور بالتعب والاعياء العام

- زغللة النظر

- المعاناة من بطء إلتئام الجروح

- ظهور رائحة مميزة لنفس المريض في حال ارتفاع السكر بمعدلات كبيرة مثل رائحة الفواكه او الأسيتون

- ظهور بقع في الجلد بلون اعمق من لون الجلد الطبيعي في مناطق انشاءات الجلد.

الأسباب التي تزيد من خطر الاصابة بمرض السكر:

السكر ينتج عن الفشل في انتاج هرمون الانسولين او عن نقص في نشاطه، هناك عدة اسباب من الواضح انها تزيد من خطر الاصابة بمرض السكري ومن بينها:

* عمر اكبر او يساوي 45.

* قريب عائلة من الدرجة الاولى مريض بمرض السكري.

* فئات عرقية معينة ومعروف عن وجود خطورة مرتفعة لديها للاصابة بمرض السكر.

* قلة النشاط البدني.

* ارتفاع ضغط الدم.

* فرط الكوليسترول الضار.

* مستوى مرتفع من ثلاثي الغليسيريد في الدم، وهو احد انواع الدهنيات الموجودة في الجسم.

* تاريخ شخصي لأمراض الاوعية الدموية.

* تاريخ شخصي لسكر الحمل.

* السمنة المفرطة.

* التاريخ الوراثي للعائلة المرتبط بالاصابة بمرض السكر.

* اصابة البنكرياس بالتهاب فيروسي.

(يتبع)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب