الحب في زمن الكورونا (1)

"الحياة لذات الحياة" كما تشبث فلورينتينو بحبّه لفيرمينا دازا في رواية "الحب في زمن الكوليرا" للكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز الحائز على جائزة نوبل، حتّى الممات، وعمل كل ما ب

جلغمة (قصة قصيرة)

(1) رغم هدوئه، إلا أنّه عندما يتكلم، يُستشفّ من صوته- الذي ينبئ بأنّه مهموم- صخبٌ دفين. لا يطفئ سيجارته أبدًا. يحتسي القهوة مهيّلة على الطريقة العربية. قبل عشرين عامًا ونيّف، عمل يوسف في جمعيّة

الإغراق الإعلامي.. تصنيع الكذب والتضليل

ليس من المصادفة أن يتوافق ترتيب القوى الأكثر فاعلية مع ترتيب الدول الأقوى إعلاميًا. فلم يعد الإعلام مجرد خطاب سياسي أو ثقافي، بل أصبح شريكًا رئيسيًا في صناعة الأحداث العالمية. ويقوم بمتابعة تط

منهجية التفسير المادي الجدلي للتاريخ

كتب انجلز في مقدمة "الاشتراكية الخيالية والاشتراكية العلمية" يقول: ان المفهوم المادي للتاريخ " يبحث عن السبب النهائي والقوة المحركة الكبرى لكل الأحداث التاريخية الهامة في التطور الاقت

المنظمات شبه العسكرية التي أقيمت في فلسطين قبل النكبة؛ النجادة  (2)

في صيف عام 1946اطلقت سلطات الانتداب سراح الزعيم الفلسطيني جمال الحسيني زعيم الحزب العربي من السجن،  فقام بعد عدة أيام من اطلاق سراحه بزيارة مقر النجادة في مدينة يافا، والقى خطابًا في الجماهير

الطب الشّعبي، إخفاقات بعيدًا عن النجاحات 

عرّفت منظمة الصحة العالمية الطب التقليدي على أنّه "كل المعرفة والمهارات والأساليب المرتكزة على نظريات ومعتقدات وممارسات موروثة لثقافات مختلفة، للعلاج والوقاية من أمراض جسمانية ونفسية".

خواطر من قلب الكابوس

شمشون الجبّار الجديد ذكّرتني مواقف الرئيس الأميركيّ الحاليّ الذي لا يطيب للساني أن يتلّفظ باسْمه وسلوكيّاته كلّها وأقواله عامّة، بالموقف القديم لشمشون الجبّار تحت سقف ذلك المعبد، ذي الأعم

عن البنوك ودورها في المنظومة  الرأسمالية

البنوك ودورها في الاقتصاد ووظيفتها من أمتع المواضيع للقراءة وأندرها كذلك بسبب قلة المصادر التي تناقش فكرتها ودورها بشكلٍ مستقل مقارنةً بشملها كجزءٍ من الاقتصاد. وهذا أمر مفهومٌ ضمنًا كون منا

العمل من البيت في زمن الكورونا، تحدّيات ونصائح

جلب فيروس كورونا المستجد الكثير من العادات "الغريبة" إلى حياتنا، فتحوّل البيت مثلًا إلى صف تعليمي، ومساحة للياقة البدنيّة، ومكتب للعمل... قد يبدو الأمر جميلًا، للوهلة الأولى، أن تفعل كل ش

أهلا كورونا

فجأة انت في حبس "وقلة زيارة" كما الحال بالنسبة للسجناء "الارهابيين" من ابناء شعبنا، الذين لا يتورع بعض قادتنا من التضامن معهم!! اليس هذا هو المنطق الإسرائيلي!! والتعليمات والتوجيهات

سقوط الرّأسماليّة الأخلاقيّ 

*الأغنياء يأكلون الحصرم والفقراء يضرسون*  //      لسنا بحاجة إلى أدلّة على انحلال الرّأسماليّة الأخلاقيّ، فما ارتكبته من جرائم، ومن حروب، مذ صعودها على رقاب المجتمعات البشريّ

إنسانية في مواجهة الوحشية

" إذا غنّت الدجاجة كما يغني الديك فالأمر لا يبشر بالخير" لينين سنة 1918 لا أقصد بالوحوش الأسود والنمور والفهود، بل الضّباع. ها هي جمهورية الصين الشعبية تقدم المساعدات السخية الى عشرات

المنظومة الصينية في امتحان الكورونا: من يتحمل مسؤولية تفشي الوباء؟

اذا كنا سنضع المنظومة الصينية قيد المعاينة والتحليل والمساءلة فيما كشفه عن طبيعتها انتشار فيروس الكورونا الذي خرج من أحد عواصمها الصناعية، ومن ثم طريقة تعاملها معها وكفاءتها في مواجهته واحتو

كوفيد-19: ما الذي نعرفه حتّى الآن؟

في هذه الأوقات الصعبة التي تجتاحنا فيها المعلومات حول فيروس كورونا من كل حدب وصوب، أصبح من السهل جدَا فقدان توجهاتنا العقلانية وضياع طريقنا. في الوقت الذي اصبح بمقدور كل انسان مشاركة معلومات،

عالم ما بعد الكورونا: "الاشتراكية أو البربرية"

اذا كانت المزحة الطلابية الرائجة تقول: "الكُل يُصبح مؤمنًا في فترة الامتحانات" فانه يصح القول على سبيل المفارقة في ظل بعض التدابير التي تتخذها الدول الرأسمالية وبعض النقاشات العامة وحلول