news

أردوغان يأمر باعتقال 176 عسكريا بزعم صلاتهم بغولن

يواصل نظام طيب رجب أردوغان، حلاته القمعية السياسية التاي تكثفت منذ تموز 2016، في أعقاب الانقلاب المزعوم، إذ قالت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء أن الادعاء التركي أمر اليوم الثلاثاء بالقبض على 176 عسكريا للاشتباه بصلاتهم بشبكة بقول نظام أردوغان إنها تقف وراء محاولة الانقلاب المزعومة قبل ثلاث سنوات ونصف السنة.

وتستهدف حملة أمنية تركية المشتبه بأنهم أتباع لفتح الله غولن، رجل الدين الأصولي المقيم في الولايات المتحدة، وذلك منذ محاولة الانقلاب في تموز عام 2016، والتي قُتل فيها نحو 250 شخصا. والعمليات التي تستهدف الشبكة المزعومة ما زالت روتينية.

وقالت الوكالة إن أحدث عمليات الشرطة جرى التنسيق لها في مدينة إزمير في غرب البلاد واستهدفت 49 إقليما. وقالت إن الذين يواجهون الاعتقال منهم 143 برتبة لفتنانت، بينهم 97 ما زالوا في الخدمة، ومنهم 33 برتبة جونيور لفتنانت، بينهم 11 ما زالوا في الخدمة.

وتابعت أن من بين الصادرة بحقهم أوامر اعتقال ستة من قائدي طائرات إف-16.

ونفى غولن الذي يقيم في منفاه الاختياري في بنسلفانيا منذ 1999 أي صلة له بمحاولة الانقلاب.

وفي عملية التطهير التي تلت محاولة الانقلاب، سُجن نحو 80 ألف شخص انتظارا لمحاكمتهم، وصدرت قرارات عزل أو إيقاف عن العمل لنحو 150 ألفا من العسكريين والموظفين المدنيين وغيرهم.

وانتقد حلفاء تركيا الغربيون وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان الحملة في حين دافعت عنها أنقرة باعتبارها ضرورية لمواجهة التحديات الأمنية.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب