news

أردوغان يريد تجنيس اللبنانيين التركمان ليتدخل بشؤون لبنان الداخلية

أعلن الرئيس التركي طيب رجب أردوغان، إنه يريد منح الجنسية التركية للبنانيين التركمان، الذين يعتبرون أنفسهم من أصول تركية، وهم كما يبدو من بقايا من استقروا في الدول العربية خلال الاستعمار العثماني للمنطقة، الذي استمر 4 قرون، ويؤكد المراقبون، أن من وراء هذا القرار الذي جاء بعد أكثر من 120 عاما، على طرد الاستعمار العثماني من المنطقة، تقف رغبة أردوغان بالتدخل بالشؤون الداخلية للبنان، استمرارا لتدخله العسكري الاحتلالي في سورية ولبنان.

وقد كشف عن القرار وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الذي رافق نائب الرئيس، فؤاد أقطاي، على ما أوردت وكالة "الأناضول" الرسمية. وقال جاويش أوغلو: "نحن نقف مع أقاربنا الأتراك والتركمان في لبنان وفي كل العالم".

وتابع: "سنمنح الجنسية التركية للأخوة الذين يقولون نحن أتراك، نحن تركمان، ويعبرون عن رغبتهم في أن يصبحوا مواطنين في تركيا. هذه تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان".


وبحسب موقع "أحوال" المتخصص في الشؤون التركية، فإن جاويش أوغلو يشير في حديثه إلى الأتراك الذين يعيشون في لبنان منذ القرن الحادي عشر.

وقال "أحوال" إن هذه الخطوة تأتي في ظل تصاعد الجدل بشأن دور تركيا داخل لبنان. وخلال الزيارة، التقى المسؤولون الأتراك بأسر مواطنين أتراك أصيبوا في انفجار مرفأ بيروت.

وقال أقطاي إنه يمكن علاج المرضى في تركيا إذا سمح الأطباء بذلك. وكانت أنقرة أعلنت في وقت سابق إصابة 6 أتراك من جراء انفجار المرفأ.
وواجه أردوغان في الماضي انتقادات متكررة باستغلال مسألة التجنيس لتحقيق أهداف سياسية واقتصادية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب