news

أوروغواي: تقدم لمرشح المعارضة على الرئيس مارتينز بفارق 30 ألف صوت بالانتخابات الرئاسية

 

أعلنت المحكمة الانتخابية في الأوروغواي، ان نتائج الانتخابات الرئاسية متقاربة جدا لإعلان فائز بها، والنتيجة لن تعرف قبل عدة أيام بانتظار إعادة إحصاء الأصوات من جديد. وقال رئيس المحكمة خوسيه أروسينا للصحفيين "المحكمة لن تقوم بتسمية الفائز حاليا".
وجاء هذا الإعلان بعد ليلة حماسية في مونتيفيدو، عندما أظهرت نتائج غير رسمية فوز مرشح يمين الوسط "لويس لاكال بو" بفارق 30 ألف صوت فقط على مرشح الحزب الحاكم دانيال مارتينيز.
ويبدو أن السيناتور السابق المرشح عن اليمين الوسط قد يحصد فوزًا بفارق بسيط من الأصوات في آخر علامات التوتر في أمريكا اللاتينية، فبعد احصاء أكثر من 97% من الأصوات، أظهر النتائج الأولية حصول لوكال بو على 48,8% من الأصوات، بفارق 1% عن خصمه الرئيس دانيال مارتينز. رغم أن استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات منحت لاكال بو فوزًا بفارق مريح. 
وفي خطابه بعد صدور النتائج الأوليّة أعلن لاكال بو التقدم على الرئيس مارتينز وقال إن "هذا التقدم لا يمكن تغييره". وأعلن أن هذا الانقسام في أصوات الناخبين يؤكد "أنه لا بد لنا من توحيد المجتمع. علينا التوحد كأوروغوايين".
وفي حال أعلنت المحكمة فوز لاكال بو، فسيشكل ذلك ضربة قوية لليسار في دول أمريكا اللاتينية التي شهدت في الاعوام الماضية سيطرة اليسار على سدة الحكم، وستأتي بعد محاولات الاطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، واستقالة الرئيس البوليفي ايفو موراليس.
في المقابل، أعلن الرئيس مارتينز إن هذا الانجاز يفوق كل التوقعات، لكنه رفض اعلان خسارته الانتخابات، مشيرًا الى أن احصاء الأصوات المتبقية قد يحسم المعركة في صالحه، وقال "الأورغوايون هم شعب ذكي. يقررون بعقلهم وقلبهم". وأشارت وسائل اعلام الى دفعة في الرمق الأخير لصالح رئيس بلدية مونتفييدو سابقًا، المدعوم من جبهة عريضة من أحزاب اليسار - المركز، التي سيطرت على الحكم منذ العام 2005.
ويشهد الاقتصاد المحلي نموًا منذ صعود اليسار الى سدة الحكم، علمًا أن أوروغواي تفادت فضائح فساد عصفت بزعماء يساريين آخرين في المنطقة.
والمرشح المنافس، لاكال بو هو نجل الرئيس السابق لويس ألبرتو لاكال، الذي حكم البلاد بين 1990 و 1995، وسعى في السنوات الأخيرة الى توحيد صفوف اليمين خلفه، منذ فشله بالانتخابات الرئاسية عام 2014. 

 

تصوير: رويترز

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب