news

إستشهاد شابة فلسطينية على حاجز الزعيم شرق القدس بنيران إسرائيلية

مكتب "الاتحاد" - نشرت الشرطة الإسرائيلية، مساء اليوم، توثيقًا لعملية استشهاد الطالبة سماح زهير مبارك (16 عامًا)، برصاص حارس إسرائيلي على حاجز الزعيّم شرقي القدس المحتلة، يظهر فيه لحظة إطلاق الحارس النيران على الطالبة المنقبة التي وصلت الحاجز مشيًا على الأقدام.

وما إن اقتربت من الجنود حتى اشهروا أسلحتهم صوبها قبل أن يطلقوا النيران عليها من مسافة صفر لتهوي على الأرض. وقام بعدها الجنود بتفريغ محتويات حقيبة الطالبة الجامعية ليجدوا أنها مليئة بالكتب والدفاتر الخاصة بها.

هذا واستنكرت العديد من الفصائل الفلسطينية استشهاد الطالبة في الصف الحادي عشر، وأكد الناطق بلسان حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مصعب البريم أنه "الإعدام الميداني بحق أبناء شعبنا هو إرهاب ووحشية غير مسبوقة. من العار على الإنسانية والعالم المتباكي على القيم ترك الفلسطيني وحيدًا في مواجهة إرهاب الاحتلال".

فيما أكدت حركة حماس أنها " جريمة تؤكد العقلية الإرهابية التي تحكم سلوك الاحتلال في تعامله مع شعبنا وخاصة الأطفال والنساء وانتهاكات حكومة الاحتلال المستمرة بحق شعبنا وأسرانا ومقدساتنا والاعتداءات المتواصلة من قبل المستوطنين على الأهالي وممتلكاتهم في الضفة والقدس ستواجه بمزيد من المقاومة والتحدي".

وفي شأن آخر هدمت بلدية القدس المحتلة منزل المواطن عيسى جعافرة المبني من الخشب والجبص في بلدة سلوان، الى جانب المزيد من المباني في البلدة الواقعة جنوب القدس وتعتبر من أحياء القدس الشرقية، وشردّت 14 مقدسيًا بهدم المنازل بحجة "البناء بدون ترخيص".

وهدمت جرافات الاحتلال اليوم بناية تضم 3 شقق سكنية و3 تجارية إضافة لبركسين، في حي وادي الجوز بمدينة القدس.

<iframe width="560" height="315" src="https://www.youtube.com/embed/Zx-fMD1F2us" frameborder="0" allow="accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture" allowfullscreen></iframe>.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب