news

إسرائيل تعترف بالجريمة:قتل عائشة الرابي "عمل عدائي"

أعلنت وزارة الحرب الإسرائيلية الاثنين، عن اعترافها أن استشهاد عائشة الرابي قبل سنة جاء نتيجة لـ"عمل عدائي" نفذه مستوطنون.

وذكرت مصادر اسرائلية أن الوزارة قررت الاعتراف بالعملية، وذلك بعد توجه أفراد عائلة الشهيدة الرابي للتأمين الوطني الإسرائيلي بطلب التعويضات.

وقالت وسائل الاعلام إن الحصول النهائي على التعويضات سيتم بعد اجتماع للجنة وزارية خاصة، بينما نقل عن الوزارة بأن قتل الشهيدة جاء نتيجة إلقاء حجر على مركبتها وتم الاعتراف به كعمل عدائي.

وعلق جيش الاحتلال أن الرابي ليست مواطنة إسرائيلية، وبالتالي فلا تنطبق عليها معايير الحصول على التعويضات، ومع ذلك فبإمكان عائلتها التوجه للجنة وزارية للحصول على التعويضات المخصصة للمتضررين من العمليات ذات الخلفية القومية.

بينما نقل عن محامي العائلة قوله إن قرار الوزارة  جاء متأخراً وأنه سيواصل إجراءاته إلى حين هدم منزل المستوطن القاتل والتوجه لمحكمة الجنايات الدولية.


حيث علق المحامي محمد الرحال: "اليوم وزارة الأمن أُجبرت على الاعتراف بأن الجريمة هي عمل إرهابي، وهذا إنجاز كبير، رغم أنه لا يوجد اعتراف من قبل المجرمين".

ولفت إلى "أن فريق الدفاع قدم طلبًا إلى المحكمة بهدم منزل منفذ عملية قتل الفلسطينية الرابي". وقال إن "إسرائيل تهدم منازل العرب منفذي العمليات ضد الإسرائيليين، لكنها لا تفعل ذلك مع ‘منفذي العمليات‘ اليهود"

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب