news

إصابة 3 عمال سقطوا عن علو في ورشات بناء في حيفا وحريش وكفر قرع

أصيب ثلاثة عمال يعملون في ورشات بناء في حيفا وحريش وكفر قرع اثر سقوطهما عن علو في حادثين منفصلين.

وفي شارع "الجليل" في حيفا سقط عامل يبلغ من العمر 27 عامًا عن ارتفاع نحو 12 مترًا، وأصيب باصاصات خطرة، ليتم نقله على اثرها الى مستشفى رمبام في المدينة لاستكمال العلاج.

وفي حريش أصيب عامل (29 عامًا) باصابات متوسطة اثر سقوطه عن ارتفاع 3 أمتار في ورشة بناء بالمدينة التي أقيت في منطقة المثلث. وقام طاقم طبي بتقديم العلاج الأوليّ للمصاب ونقله الى مستشفى هيلل يافيه في الخضيرة.

وفي كفر قرع سقط عامل يبلغ من العمر 65 عامًا عن ارتفاع نحو أربعة أمتار في ورشة بناء، وقد أصيب باصاصات متوسطة، ما استوجب نقله الى مستشفى "هيلل يافيه" في الخضيرة لتلقي العلاج.

وشهد هذا الأسبوع مجموعة كبيرة من حوادث العمل في ورشات البناء، ما يزيد من القلق حول الالتزام بقوانين السلامة والأمان في ورشات العمل.

وقد توفي في يوم الأحد المنصرم ثلاثة عمال بناء معظمهم من العمال العرب الفلسطينيين من الداخل والضفة الغربية. بينما لقي عامل آخر مصرعه في ورشة بناء بحريش أول امس الثلاثاء.

وارتفع عدد ضحايا حوادث العمل في البلاد منذ مطلع العام الى 19 عاملًا و35 مصابًا من ضمنهم 8 إصابات خطيرة.

وفي سياق متصل كان قد أكد دخيل حامد، رئيس كتلة الجبهة بالهستدروت ورئيس دائرة تعميق المساواة: "نحن نعالج هذا الموضوع منذ عدة سنوات ، حتى أرغمنا قيادة الهستدروت الإعلان عن نزاع عمل على خلفية موضوع الأمن والأمان في ورشات العمل وبالأخص في فرع البناء ، ومؤخرا تم التوقيع على إتفاقية بين الهستدروت والمالية ووزارة العمل وبموجبها تم الإتفاق على عدد من الإجراءات الكفيلة بخفض وتيرة حوادث العمل المأساوية والحفاظ على حياة العمال، بما في ذلك تبني مواصفات السقايل الأوروبية الأكثر أمنا ، علما بأن 70% من الحوادث هي بسبب السقوط من إرتفاع".

وفي السنوات الأخيرة سلطت وسائل الإعلام الضوء على حوادث العمل في البلاد، مع ازدياد أعداد الضحايا والمصابين في ورشات البناء على وجه الخصوص، في ظل عدم تشديد الوزارات على اجراء تفتيش فيها وفحص استيفائها لمعايير السلامة والأمان حسب القانون.

في الصورة: تظاهرة منددة بحوادث العمل في حريش

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب