news

إعادة حيوان "إنسان الغاب" إلى الحياة البرية بعد إنقاذه

أعيد أحد حيوانات إنسان الغاب إلى الحياة البرية بعد إنقاذه في منطقة زراعات نخيل في إندونيسيا، في أحدث واقعة تظهر إلى أي مدى يمكن أن يؤثر فقد المواطن الطبيعية على وجود هذا الحيوان المعرض بشدة لخطر الانقراض. 
وقالت المجموعة الدولية لإنقاذ الحيوانات، إنه تم العثور على الحيوان الذي أُطلق عليه اسم (بونسل) ويقدر عمره بما بين 30 و40 عاما في منطقة زراعية في جزيرة بورنيو هو وأربعة حيوانات أخرى من نفس الفصيلة في أوائل آب. 
وقال أنديري نور الله الذي يعمل لدى فرع المجموعة في إندونيسيا "عثرنا على خمسة من حيوانات إنسان الغاب (في المنطقة) وتمكنا من إعادة أربعة منها للحياة البرية فيما عدا هذا الذكر الذي كان لا يزال في منطقة الزراعات". 
وتم إطلاق سهم يحمل مادة مخدرة على إنسان الغاب المراد إنقاذه قبل وضعه في قفص ونقله بزورق نهري إلى منطقة أكثر أمانا في الغابة. 
وقال نور الله إن بونسل كان بحالة جيدة لدى العثور عليه باستثناء إصابات بسيطة. وجاء إنقاذه بعد قليل من إنقاذ حيوانين آخرين من نفس الفصيلة من الأسر في جزيرة جاوة وإرسالهما لمركز لإعادة التأهيل في بورنيو لمعرفة ما إن كان يمكن إطلاقهما مرة أخرى في البرية. 
ويقول الصندوق العالمي للحياة البرية إن هناك ما يقدر بنحو 100 ألف من حيوانات إنسان الغاب التي موطنها بورنيو في البرية، وإن أعدادها تراجعت بأكثر من 50% خلال السنوات الستين الماضية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب