news-details

نتائج شبه نهائية لانتخابات بلدية اسطنبول: ضربة مؤلمة لحزب أردوغان الحاكم

وعد مرشح المعارضة لرئاسة بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو "ببداية جديدة" لأكبر مدينة تركية وعبر عن رغبته في العمل مع الرئيس رجب طيب أردوغان بعد النتائج الأولية التي أظهرت أنه في طريقه لتحقيق فوز مريح.

وطبقا لمحطات إذاعية وتلفزيونية حصل إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري على 54 في المئة من الأصوات بعد فرز كل صناديق الاقتراع تقريبا مما يجعله متقدما بفارق كبير عن بن علي يلدريم مرشح حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان.

وأقر مرشح الحزب الحاكم في انتخابات اسطنبول يلدريم بخسارته الانتخابات البلدية، وهنأ مرشح المعارضة إمام أوغلو معبرا عن أمله "في أن يخدم المدينة جيدا".

وأغلقت صناديق الاقتراع وبدأت عملية فرز الأصوات اليوم الأحد في إعادة انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول التي أصبحت استفتاء على سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان واختبارا لديمقراطية تركيا التي تمر بحالة من الضعف.

ومن المتوقع أن تصدر النتائج النهائية خلال الساعات القليلة المقبلة في أكبر مدينة تركية.

وفي الاقتراع الأول الذي أجري في مارس آذار وألغيت نتائجه لاحقا، فاز مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض بفارق ضئيل على مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..