news-details

إيران تتحدى الضغوط الأمريكية على تصدير نفطها

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب بثه التلفزيون الحكومي اليوم الثلاثاء إن بلاده ستواصل تصدير النفط رغم الضغوط الأمريكية.

وأضاف روحاني "قرار أمريكا بضرورة وصول صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر قرار خاطئ وغير صحيح ولن نسمح بتنفيذ هذا القرار... في الأشهر المقبلة سيرى الأمريكيون أنفسهم أننا سنواصل صادراتنا النفطية".

وأكد روحاني أن ايران تتعرض الآن لحظر ظالم وغير قانوني من جانب اميركا، مشددا على أن "ايران لن تسمح بتصفير صادرات نفطها". وقال في كلمة له خلال المهرجان الوطني الثلاثين لتكريم العمال النموذجيين في البلاد "الهدف الاول الذي يسعى اليه الأميركيون من وراء الحظر الظالم الاخير هو خفض عوائدنا من العملة الصعبة اذ ان احد مصادرنا الكبيرة للعملة الصعبة هو بيع النفط والمكثفات الغازية وبعض الصناعات المتعلقة بانتاج النفط".

واعتبر أنه  من الصحيح تماما الحفاظ على قيمة العملة الوطنية، وأن ذلك يتم عبر خفض الطلب على العملة الصعبة والعمل على زيادة كمية العملة الصعبة في البلاد. مشيرًا الى زيادة الانتاج وتطويره كضرورة لتحقيق الاكتفاء الذاتي وزيادة الصادرات وخفض الواردات.

من جانبه، اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان من الخطأ الاستراتيجي تصور امكانية التفاوض مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وقال "بعد 12 عاما من التفاوض والتوافق والتفاهم ظهر ترامب الذي خرج من الاتفاق النووي ويعمل الان على الخروج من سائر الاتفاقيات الدولية وقد تحول الى زائدة في العالم". 

وأضاف أنه" لا معنى للتفاهم مع شخص لا يحمل فهما سليما وطلب من ايران 12 طلبا غير منطقي مثل التخلي عن تخصيب اليورانيوم، ولو تصور احد امكانية التفاوض مع هذا "الكائن الخطير" فانه يكون قد ارتكب خطأ استراتيجيا".

أما قائد قوات "القدس" التابعة لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني فراى أن العدو يسعى لارغام ايران للجلوس الى طاولة المفاوضات، عبر فرض الضغوط الاقتصادية عليها الا أن المفاوضات في مثل هذه الظروف تعني الذل والاستسلام وهو ما لا يرضخ له الشعب الايراني اطلاقا.

وأشار سليماني الى استراتيجية الاقتصاد المقاوم وقال "لو وضعنا ايدينا بايدي البعض في ظل بذل الجهود والهمم خاصة في المجال الاقتصادي والاهتمام الخاص بتوجيهات سماحة قائد الثورة فمن المؤكد اننا يمكننا فرض الاحباط والاستسلام على العدو".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..