news

إيران تعتبر اجتماع فيينا خطوة إلى الأمام لكنه "غير كافٍ" وتقدم شكوى ضد أمريكا في مجلس الأمن

 

ايران تقدم شكوى رسمية الى مجلس الامن بشان انتهاك طائرة التجسس الأمريكية المسيرة لاجوائها
الصين تحذر من منع الصادرات النفطية الايرانية وغوتيريش يدعو لحماية الاتفاق النووي مع ايران

 

قال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، ممثل إيران في محادثات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بفيينا بشأن الاتفاق النووي، اليوم الجمعة، إن الاجتماع خطوة إلى الأمام لكنه غير كافٍ. واعتبر عراقجي أنه سيتم في الأيام القليلة المقبلة بدء تنفيذ التعامل المالي عبر آلية اينستكس المالية الأوروبية التي اتفق عليها في محاولة للالتفاف على العقوبات الأمريكية الاقتصادية ضد ايران.

وصرّح مبعوث إيران بأن المحادثات التي تهدف إلى حفظ الاتفاق النووي الإيراني أحرزت تقدما، "كانت خطوة للأمام.. لكنها لا تزال غير كافية ولا تفي بتوقعات إيران". وتابع قائلا: "سأقدم تقريرا إلى طهران والقرار النهائي سيتخذ هناك".

وعلى هامش الاجتماع، أعلن فو كونغ، المدير العام لمراقبة الاسلحة في الخارجية الصينية، للصحافيين أن بلاده ستواصل استيراد النفط الايراني، رغم الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة بعد انسحابها من الاتفاق النووي عام 2018. مؤكدًا أن بلاده لا تتبنى سياسة تصغير النفط الايراني التي تنتهجها واشنطن.

وأنشأت القوى الأوروبية آلية "انستكس" للتبادل التجاري في محاولة لحماية جزء من الاقتصاد الإيراني على الأقل من الحظر الأمريكي، لكن لم تُفعل تلك الآلية حتى الآن. وقال دبلوماسيون إنها ستكون قادرة على التعامل مع أحجام صغيرة من السلع فحسب مثل الأدوية وليس مبيعات النفط الكبيرة كما تطلب إيران.

روسيا: نتائج ايجابية

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الجمعة، تعليقا على نتائج اجتماع فيينا حول الصفقة النووية، إن نتائجه إيجابية بشكل عام.

وأكد ريابكوف قائلا: "على المدى القريب على الأقل، تم تنفيذ المهمة الحالية الخاصة بضمان بقاء خطة العمل الشاملة المشتركة، وإيجاد سبل لحل المشاكل الأكثر حدة المتعلقة بتطبيقها. تم القيام بذلك بدرجة مقبول".

وأضاف ريابكوف: "لا أريد تقديم أية تنبؤات الآن حول ما يمكن أن يحدث على المدى المتوسط أو البعيد، لأن هناك عوامل وملابسات غير محددة كثيرة جدا تؤثر على التطورات الحاصلة".   

وأشار الى أن ايران أكدت أنها تدرس إمكانية التخفيض التدريجي لالتزاماتها تجاه خطة العمل المشتركة (الاتفاق النووي)، وأنها تترك خيار زيادة تخصيب اليورانيوم مفتوحًا. وتعمل روسيا وايران سويّة في المجال النووي، بينما تؤكد روسيا استعدادها لتقديم المشورة في تحديث مفاعل آراك النووي.

وفي ختام الاجتماع الذي شاركت فيه الأطراف الخمسة الموقعة على "خطة العمل الشاملة المشتركة" لتطبيق الصفقة النووية بين المجتمع الدولي وإيران، وصف الدبلوماسي ميخائي أوليانوف - مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا، عبر تغريدة في "تويتر"، اللقاء بـ "المرضي"، مشيرا إلى أنه لم يسجل اختراقا لكنه لم يكن فاشلا.

 

 

ايران تقدم شكوى رسمية الى مجلس الامن بشان انتهاك طائرة التجسس الأمريكية المسيرة لاجوائها

في شأن متصل، قال نائب وزير الخارجية الايرانية للشؤون القانونية غلام حسين دهقاني ، إن وزارة الخارجية الإيرانية قدمت شكوى رسمية بشان انتهاك طائرة التجسس الاميركية المسيرة للاجواء الايرانية الى مجلس الامن الدولي .

قال دهقاني ان وزارة الخارجية الايرانية وعقب انتهاك طائرة التجسس الأمريكية لأجواء الجمهورية الاسلامية، تقدمت بشكوى إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأمينها العام  وذلك استنادا إلى المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة .

وأضاف ان الرسالة اشارة الى أنه في حال تكرار مثل هذه الانتهاكات فإن ايران تحتفظ بحقها في الدفاع عن حدودها المائية والتصدي لاي عدوان .

وقال ان الجانب الأمريكي يدعي أن طائرة التجسس لم تدخل المجال الجوي الايراني  ، وهو بالطبع لا يمكن أن يثبت مثل هذا الادعاء لأن الطائرات سقطت بعد استهدافها داخل الاراضي الايرانية .

 

غوتيريش: صيانة الاتفاق النووي أمر مهم

على صعيد متصل، أعلن الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس على هامش قمة العشرين في مدينة اوساكا اليابانية اليوم الجمعة ان الاتفاق النووي مع ايران العام 2015 كان عنصر استقرار وان صيانته امر مهم للغاية.

ودعا غوتيريش في تصريح للصحفيين على هامش قمة العشرين باليابان الى خفض التوتير في منطقة الخليج الفارسي والحفاظ على الاتفاق النووي الذي تم التوقيع عليه في العام 2015 .

وتابع الامين العام للامم المتحدة ان الحؤول دون وقوع اية مواجهة في منطقة الخليج الفارسي يشكل هاجسا مهما للمشاركين الرئيسيين في قمة العشرين .

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب