news

إينديك: نتنياهو ابدى استعدادا للتنازل على غور الاردن بموجب خطة اوباما

 

 

واشنطن - قال الدبلوامسي الامريكي المتقاعد مارتين انديك ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد ابدى اهتماما كبيرا في الخطة الأمنية التي طرحتها ادارة الرئيس الامريكي السابق اوباما في اطار الجهود لتحقيق السلام وان نتنياهو لم يقل ابدا في حينه ان هناك ضرورة أمنية لضم غور الاردن الى اسرائيل.

وأضاف انديك، الذي كان رئيس الطاقم الامريكي المفاوض، ان من عارض الخطة الامريكية كان وزير الجيش الاسبق موشيه يعالون الذي حظر على رئيس الاركان آنذاك بيني غانتس بحث تفاصيل الخطة مع الامريكيين علما بانه كان يتعين على الجيش الاسرائيلي ان يتنازل عن بعض حرية تصرفه في الضفة الغربية بموجب اتفاق الحل الدائم مع الفلسطينيين.

جاءت اقوال الدبلوماسي الامريكي السابق في تغريدة على موقع تويتر ردا على شريط دعاية انتخابية لليكود جاء فيه ان غانتس قد تعاون في حينه مع ادارة اوباما لإنشاء دولة فلسطينية كانت تضم فيما تضم غور الاردن.

وردا على اقوال اينديك قال حزب الليكود ان اقوال الدبلوماسي السابق كاذبة مشيرا الى انه سبق لاينديك ان كذب عندما قال انه كان يجلس الى جانب نتنياهو في مراسم جنازة يتسحاك رابين الا ان صورا من الجنازة اثبت انه قد كذب - لسان الناطق الليكودي. واكد الليكود ان نتنياهو اصر في عهد الرئيس اوباما على سيطرة الجيش في كافة الاراضي الى الغرب من نهر الاردن وانه لم يقبل تولي قوة دولية المسؤولية الامنية في اي منطقة من هذه المناطق"

 

يعالون: نتنياهو كان على استعداد للتنازل عن غور الأردن

 

قال موشيه يعالون، وزير الأمن الأسبق والقطب في حزب "كحول لفان" المعارض، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد وافق عام 2014 على التنازل عن غور الأردن ضمن خطة أمريكية للسلام.

وحسب يعالون، فإن نتنياهو وافق على إبقاء قوات عسكرية إسرائيلية في المنطقة ما بين الطريق رقم 90 ونهر الأردن لمدة 3 إلى 5 سنوات في إطار الخطة التي طرحها الرئيس الأمريكي السابق بارك أوباما.

وأكد يعالون، أنه نفسه منع نتنياهو من تقديم هذا "التنازل الخطير"، مضيفا أن أي رواية أخرى لا تعدو كونها أكذوبة ودعاية انتخابية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب