news-details

استقالة السفير البريطاني في أمريكا

أعلن السفير البريطاني في الولايات المتحدة كيم داروك استقالته من المنصب اثر كشف مراسلات سرية كان أرسلها الى لندن وصف فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعديم الكفاءة، والتي تسببت باحراج بكبير لرئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وقال: "الوضع الحالي يجعل من المستحيل بالنسبة لي أن أمارس مهامي".

وكانت صحيفة فايننشال تايمز أولى من ينشر نبأ استقالة السفير البريطاني في واشنطن على خلفية مراسلاته بشأن ترامب.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك اليوم الأربعاء إن بريطانيا بحاجة إلى إصلاح العلاقات من جديد مع الولايات المتحدة بعد خلاف دبلوماسي مع الرئيس دونالد ترامب، لكنه لم يدعم بالكامل السفير البريطاني الذي يتعلق الخلاف به. 

وانتقد ترامب أمس الثلاثاء رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي "الحمقاء" وسفيرها "المخبول" لدى واشنطن بعد تسريب وثائق يصف فيها السفير الإدارة الأمريكية بأنها "تفتقر للكفاءة" و"خرقاء". وقال ترامب إنه لا يعرف السفير البريطاني: "لكنه ليس محبوباً أو معروفاً داخل الولايات المتحدة. لن نتعامل معه بعد الآن، الأخبار الجيدة للمملكة المتحدة الرائعة أنه سيكون لديهم رئيس وزراء جديد قريباً".

ولم تسلم ماي من انتقادات ترامب، حيث قال: "لقد كنت أنتقد بشدة الطريقة التي تعاملت بها المملكة المتحدة ورئيسة الوزراء تيريزا ماي مع بريكست"، مضيفاً: "يا لها من فوضى صنعتها هي (ماي) وممثلوها، أخبرتها كيف ينبغي القيام بذلك، لكنها قررت أن تمضي في طريق آخر".

وانتقد ترامب ماي وتجاهلها لنصيحته بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، وأضاف: "الأنباء الطيبة للمملكة المتحدة الرائعة هي أنه سيكون لديها رئيس وزراء جديد قريباً. وعلى الرغم من أنني استمتعت تماماً بزيارة الدولة الرائعة التي قمت بها الشهر الماضي، فقد كانت الملكة هي أكثر ما أعجبت به!"

وقال هانكوك لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "علينا إصلاح هذه العلاقات مع البيت الأبيض من جديد والتي تعد أكبر من شخص واحد لأنها مسألة كون هذه العلاقات بحال جيد على كل مستوى".

وزير الخارجية يرد على ترامب: لو كنت رئيس الوزراء لبقي داروك في منصبه

 رد جيريمي هانت وزير الخارجية البريطاني، الذي ينافس على الفوز بمنصب رئيس الوزراء، على انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسفير البريطاني في واشنطن بعد تسريب مذكرات سرية للسفير عن ترامب. 

وكتب هانت على تويتر اليوم الثلاثاء موجها حديثه لترامب "الأصدقاء يتحدثون معا بصراحة وهو ما سأفعله: هذه التصريحات لا تنم عن احترام وهي خطأ (في حق) رئيسة وزرائنا وبلدنا... دبلوماسيون أمريكيون يدلون بآرائهم الخاصة لوزير الخارجية (الأمريكي مايك بومبيو)، وهو ما يفعله الدبلوماسيون البريطانيون".

وأضاف هانت أنه إذا صار رئيسا للوزراء في بريطانيا فإن كيم داروك سفير بلاده الحالي إلى الولايات المتحدة سيظل في موقعه.

فيما أوضح متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن ماي وترامب لا يعتزمان حاليًا بحث العلاقات بين الجانبين.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، السبت، مراسلات دبلوماسية سرية مسربة وأكد "صحتها" مسؤول بريطاني لموقع "سي إن إن" الأمريكي.

وبدأت الخارجية البريطانية، الأحد، تحقيقاً في تسريب المراسلات التي بعثها سفير لندن بواشنطن لحكومته، ووصف فيها ترامب بأنه "عديم الكفاءة، وغير مؤهل"، وتوقع نهاية "مخزية" لولايته، مرجحاً إعادة انتخابه رغم ذلك.

وأعلنت الحكومة دعمها الكامل لسفيرها بواشنطن، وقال متحدّث باسم الحكومة: إن "كيم داروش لا يزال يحظى بالدعم الكامل من رئيسة الوزراء".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..