news-details

اغلاق الشارع بين الناصرة ونوف الجليل في التظاهرة ضد العنف والجريمة

أغلق محتجون في الناصرة الشارع المركزي الذي يصل مدينة الناصرة بجارتها نوف الجليل (نتسيرت عيليت سابقًا)، إحتجاجًا على آفة العنف والجريمة المتفشية في مجتمعنا العربي.
وخرج العشرات من سكان الناصرة في التظاهرة التي سارت عدد من شوارع المدينة، رافعين لافتات منددة بتقاعس الشرطة في التعامل مع آفة العنف والجريمة، وكتب على بعضها "لهون وبس"، و شرطة اسرائيل نحن نمول عملكم من جيوبنا"، وغيرها من الشعارات الهادفة.
وردد المتظاهرون "بدي أحلم بدي أنام بدي أعيش بسلام" و "مش ارتاح مش ارتاح حتى تجمعوا السلاح"، وغيرها.

 

ومنذ مطلع العام الجاري شهد المجتمع العربي سقوط 69 ضحية في آفة العنف والجريمة المتفشية في مجتمعنا، بينهم 58 رجلًا و 11 امرأة.  بينما في العام 2018 سقط 72 عربيًا وعربية ضحايا العنف، وفي 2017 سقط 72 ضحية، أما في 2016 فقد سقط 64 ضحية، وفي 2015 سقط 58 ضحية، وفي 2014 سقط 61 ضحية. ومنذ العام 2000 حتى يومنا هذا سقط 1385 عربيًا وعربيًة ضحايا العنف والجريمة.
وتنظم يوم الجمعة في ترشيحا مظاهرة عند الساعة 13.30 على مدخل البلدة الرئيسي، وفي عكا في الساعة 13.30 يوم الجمعة أيضًا تنطلق مسيرة من جانب جامع الجزار باتجاه مركز الشرطة. وفي حيفا تنظم عند الواحدة ظهرًا غداً الجمعة، مظاهرة في ساحة الأسير بحي الألمانية.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..