news-details

الآن في المحكمة العليا: بحث شطب كسيف

تنظر المحكمة العليا في هذه الأثناء بقرار شطب المرشح الخامس في قائمة الجبهة والعربية للتغيير د. عوفر كسيف، حيث صوتت لجنة الانتخابات المركزيّة، في الكنيست، يوم الاربعاء المنصرم، على شطب ترشح كسيف لانتخابات الكنيست، في أعقاب طلب تقدّم به أوباش اليمين وأحفاد كهانا، ثم تحوّل للمحكمة العليا للمصادقة عليه.

وقال د. عوفر كسيف لموقع وصحيفة "الاتحاد": "إن قرار لجنة الانتخابات المركزيّة بشطب ترشحي للكنيست، هو قرار سياسي تحركه دوافع اليمين وخوفهم من نضالنا المشترك عربًا ويهودًا. ولكني لا أهاب هذا الشطب السياسي، بل أنه يدفعني للاستمرار إلى جانب رفاقي، في النضال ضد الاحتلال والعنصريّة ومن أجل السلام العادل الذي نؤمن به، وكذلك من أجل مجتمع أفضل لنا جميعًا".

ويشارك في الجلسة، دعمًا لكسيف، عدد من النواب وشخصيات مركزيّة في الحزب الشيوعي والجبهة.

وقبيل بدء الجلسة قالت النائبة عايدة توما - سليمان: نتواجد الآن في المحكمة العليا في القدس دعمًا لرفيقنا د. عوفر كسيف، وظهر هنا فجأة عضو الكنيست العنصري أفيغدور ليبرمان. على ما يبدو أن عدم عبوره نسبة الحسم هو الدافع لوجوده هنا. ولكن سيبقى صوت رفيقنا كسيف عاليًا وواضحًا في وجه ليبرمان وكل العنصريين".

هذا وسيطلب مركز "عدالة" - ممثلا بالمحامي حسن جبارين والمحامية سوسن زهر- خلال مرافعته في المحكمة اليوم، سحب صلاحية الشطب من لجنة الانتخابات المركزيّة، كونها لجنة سياسيّة. والإبقاء على ترشح د. كسيف، كونه حق أساسي لا يمكن المس فيه أو انتهاكه.

وانتهت الجلسة قبل قليل، ومن المقرر أن تصدر المحكمة قرارها حتى يوم الأحد المقبل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..