news-details

الاحتلال يستمر بحملته الشعواء في قرية العيسوية والمحكمة تمدد اعتقال 9 شبان من القرية

واصلت شرطة الاحتلال في مدينة القدس حملة الاعتقالات التي تنفذها بحق سكان القرية، في مساعيها للتضييق عليهم، واستمرارها بممارسة سياسة التنكيل اليومي، حيث مددت محكمة الاحتلال اليوم اعتقال 9 شبان من القرية.

ورغم أن الشرطة أفرجت الاثنين عن الشاب محمد بلال أبو الحمص ( 22 عاما ) دون شروط، بعد أن كان قد قضى 22 يومًا في زنازين الاحتلال ومركز الاعتقال بالمسكوبية غربي القدس المحتلة، بتهمة القاء حجارة، الا أن محكمة الصلح مددت اعتقال 9 شبان من القرية حتى يومي الثلاثاء والخميس على ذمة التحقيق.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت أمس الاثنين كل من الشبان محمود عبد الروؤف محمود، فادي محمد عطية،أحمد جمال عطية، عماد أبو ريالة، صالح داري، محمود محمد محيسن، محمد صلاح داري، ياسين صبح، محمد عبد القادر الكسواني، ياسين صبح ومحمد الكسواني.

وتنسب قوات الاحتلال للشبان التسعة تهمتي رشق الحجارة والقاء الزجاجات الحارقة.

وخلال الشهرين الماضيين، التي شهدت مداهمات شبه يومية لقرية العيسوية، اعتقلت قوات الاحتلال 340 من سكان القرية، لفترات متفاوتة، ووجهت تهم "رشق الحجارة" لخمسة منهم فحسب.

وكان قد زار النائبان الجبهويان د. عوفر كسيف وعايدة توما سليمان قرية العيسوية الشهر الماضي، للتعبير عن تضامنهم مع سكانها.

وأكدت النائبة توما سليمان حينها "هنا في العيسوية يتجسّد قمع الاحتلال للفلسطينيين في القدس، وتتجلى بوضوح سياسات سلطات الاحتلال والابرتهايد التي يقودها رئيس الحكومة الإسرائيليّة بنيامين نتنياهو بدعم كامل من الرئيس الأمريكي ترامب، ومن هنا نؤكد مجددًا أن ارادة الشعب الفلسطيني ستنتصر وستقضي على الاحتلال وبطشه وستقام دولة فلسطين المستقلّة وعاصمتها القدس الشرقيّة".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..