news-details

الاحتلال يقمع مسيرة بلعين الأسبوعية ومواجهات عنيفة في الفوار

فرّق جيش الاحتلال الاسرائيلي مسيرة فلسطينية منددة بممارسات الاحتلال في الذكرى الـ25 لمجزرة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية. وكان قد تظاهر العشرات في الذكرى الـ25 لمجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل.

بلعين

أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري حيث توجهت المسيرة الى الجدار في منطقة أبو ليمون برام الله، ولكن المسيرة ووجهت برصاص الاحتلال الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيّل للدموع. 

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال واطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين، وعودة جميع اللاجئين الى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها.

وتأتي فعالية اليوم إحياء للذكرى الـ14 لانطلاقة المقاومة الشعبية في بلعين ووفاء للقدس والمقدسات الاسلامية ونصرة للمسجد الأقصى وباب الرحمة.

مخيم الفوّار

وكانت قد اندلعت مواجهات عنيفة بعد ظهر أمس الخميس بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مخيم الفوار للاجئين جنوب محافظة الخليل بالضّفة الغربية المحتلة.

وأطلقت قوّات الاحتلال قنابلها الغازية والصوتية صوب الشّبان الذين رشقوها بالحجارة، وحالت المواجهات دون تمكن المركبات من دخول المخيم أو الخروج منه.

وجاءت المواجهات بعد ساعات من إغلاق أهالي المخيم لمداخله، في خطوة احتجاجية على انقطاع التيار الكهربائي المتكرر عن أحياء المخيم.

بيت لحم

وفي شأن متصل، اندلعت ظهر اليوم الجمعة مواجهات بين شبان فلسطينيين ومستوطنين في بيت لحم، حيث تصدى المواطنون، لاعتداءات مستوطنين على أراض زراعية في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم.

وأشار مدير هيئة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية إلى أنهم قاموا بزراعة أراض زراعية خاصة بجانب مستعمرة “نوكديم” والتي تعود ملكيتها لعشيرة الزواهرة.

وكانت قد اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين 17 فلسطينيًا خلال حملة مداهمات لمنعهم من المشاركة في النشاطات المناهضة للاحتلال.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..