news-details

الاحتلال يَعتزم هدم مئات المنازل السكنية في القدس

 

 

رام الله - قال مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، زياد الحموري: "إن الاحتلال، يعتزم هدم مئات المنازل السكنية في القدس، تحديدًا في سلوان وصور باهر ووادي ياصول وقلنديا، مشيرًا إلى أن عمليات الهدم، تتم تحت مسميات مختلفة إما لربطها مع مناطق أخرى مجاورة، أو لإقامة حدائق، وجميعها تأتي في إطار تنفيذ ما سُمي بالحوض المقدس".

وأكد الحموري في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، صباح اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال، استغلت غياب الدور العربي والإسلامي، خاصة بعد إعلان ترامب الخاص بالقدس، إضافة إلى انعقاد ومؤتمر البحرين، وتساوق بعض الدول للتطبيع مع الاحتلال، متهمًا الولايات المتحدة بالمشاركة في تهويد مدينة القدس.

 

صيام: تصعيد الاحتلال في القدس يهدف لتغيير صارخ لوجه المدينة

قال نائب محافظ القدس، عبد الله صيام: "إن تصعيد الاحتلال في القدس من هدم وحفريات وسرطان استيطاني، يهدف إلى تغيير صارخ لوجه مدينة القدس، في إطار عملية تطهير عرقي، وتغيير لهويتها العربية الإسلامية والمسيحية".

وأضاف صيام في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، صباح اليوم الأحد: "إن ما يجري في القدس، هو ليس عملية عشوائية، وإنما مخططات مدروسة وموزعة هنا وهناك، وتصاعدت منذ إعلان ترامب بشأن القدس، ما يشكل خطراً حقيقياً، يتطلب وقفة جادة والعمل على تمكين المقدسيين؛ لمحاربة إجراءات الاحتلال، التي تستهدف مدينة القدس ومقدساتها".



 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..