news

التأكيد على دعم المشتركة في اجتماع مهيب في كفرقرع

 

 

حيفا – مكاتب "الاتحاد"- عقدت القائمة المشتركة، أمس السبت، اجتماعا انتخابيا في قاعة الرضوان في كفر قرع بمشاركة النائب د. يوسف جبارين (الجبهة)، والنائب د. منصور عبّاس (الاسلاميّة)، والنائبة هبة يزبك (التجمّع) ود. جمال زحالقة (التجمّع).

عقد الاجتماع بحضور رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، د. عفو اغبارية، ورئيس مجلس كفر قرع المحلي، المحامي فراس بدحي وعدد من أعضاء المجلس.

وتولّت عرافة الاجتماع أميمة مصالحة التي رحبت بالحضور وأكدت في كلمتها على أهميّة الاجتماع.

وألقى رئيس مجلس كفر قرع، المحامي فراس بدحي، كلمة رحب فيها باسم البلد المضيف بالمشاركين في الاجتماع. وقال: نحن نراهن على هذه الوحدة ونحن نرحب بقرار المشتركة وبهذه الوحدة وهذا القرار سيصب في نهاية الأمر بمصلحة الجماهير العربيّة في البلاد ولا شك ان النوّاب في داخل لعبة سياسة ليست بالهينة وصوتنا الأمين لأعضاء الكنيست العرب هو وحده من سيضمن إيصال صوتنا للمؤسسة.

واستنكر بدحي بكل شدة جريمة الهدم التي وقعت في عرعرة، وقال: نحتضن عائلة الاستاذ خالد مصالحة على هذه المصيبة التي ألمت به وبكل قرعاوي.

وأكد ان السبب المباشر لسياسة الهدم هو السياسة العنصريّة التي تنتهجها السلطة تجاهنا.

اما رئيس التجمّع الوطني الديمقراطي - د. جمال زحالقة فقال في كلمته: نجتمع اليوم لأنه هناك إعادة للانتخابات ويسأل السؤال لماذا أعيدت الانتخابات؟ لان نتنياهو فشل بتشكيل الحكومة. وهناك حاجة هامة لدعم المشتركة في هذه الانتخابات. نحن نرى اليوم ان نتنياهو يخاف من تصويت المواطنين العرب.

وتوقف زحالقة عند مقولة نتنياهو العنصرية في انتخابات 2015 ان العرب يهرولون الى الصناديق التي حصدت ٣ مقاعد لليمين على الاقل لزيادة.

وجاء في مداخلته: اليوم هناك شيء خطير وهو ان نتنياهو يتهمنا بسرقة الأصوات ويحرّض الجماهير علينا. نستطيع الانتقام من نتنياهو وإسكاته والحدّ من التحريض علينا وذلك من خلال التصويت للمشتركة. نتنياهو حوّل موضوع الانتخابات لموضوع تصويت العرب ولذا نحن لن نقف موقف الحياد والمراقبة من بعيد وعدم التصويت هو مساعدة لنتنياهو والتصويت هو ضربة لنتنياهو.

وفي الختام أكد ان افشال وإسقاط نتنياهو يعني أن نقول وداعا لصفقة القرن، لذا بإمكان العرب احداث هزّة سياسية.

والقى المحامي اسامة سعدي (العربية للتغير) كلمة دعا فيها لدعم المشتركة والتصويت لها وذلك لان زيادة قوة المشتركة هو اضعاف لليمين العنصري.

اما النائب د. يوسف جبارين فأكد في مداخلته ان حكومة يمين متطرف برئاسة نتنياهو ستسعى لتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا لكننا نقول هيهات بنضال شعبنا الجماهيري وهيهات بنضالنا البرلماني

وتطرّق د. جبارين الى العمل الدولي للمشتركة الذي بدأ في عام 2015 قائلا: وجودنا فيه وحدة وطنية وتواجدنا معا فتح لنا أبواب على الساحة الدولية ونحن نطلب ثقتكم لنواصل عملنا البرلماني والميداني ولكي نواصل عملنا الدولي.

واختتم مداخلته مؤكدًا: نحن الممثل الحقيقي لأهلنا ومسيرة تطوره ونحن الضمان الوحيد للحفاظ على هذه المسيرة وننتظر من كفر قرع اخبار سارّة.

كما ألقى النائب د. منصور عبّاس كلمة قال فيها: التأثير المباشر على القرار السياسي والحالة السياسية في الأساس يكون من خلال الانتخابات. بعض الشعوب استعدت ان تدفع ثمنا غاليا من اجل ان يكون لها حق في ان تضع صوتا في الصندوق. وأبرز مثال على ذلك الزنوج في جنوب أفريقيا.

ودعا د. عبّاس، الناخبين لدعم المشتركة وتقوية التمثيل البرلماني للعرب.

وختمت النائبة هبة يزبك الاجتماع بكلمة شدّدت فيها على ضرورة المشتركة وعدم دعم الأحزاب الصهيونيّة لان المشتركة وحدها من تمثل العرب بهمومهم.

واستعرضت يزبك، إنجازات النوّاب العرب مشدّدة ان دعم النوّاب العرب يتيح الاستمرار بهذه الإنجازات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب