news-details

الجبهة تتظاهر في تل أبيب ضد حوادث العمل

تظاهر العشرات من الناشطين في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في تل أبيب ظهر اليوم الجمعة في موقع ورشة بناء بالمدينة احتجاجًا على حوادث العمل وسوء الحفاظ على شروط الأمان والسلامة، محملين الدولة المسؤولية لمصير العمال.

وفي المواقع ذاته كان قد لقي مركبّ مكيفّات هوائية من مدينة الناصرة حتفه في حادث عمل بتل أبيب الأسبوع المنصرم.

وأكد المتظاهرون أن "حياة العمال أهم من الأرباح، كفى للاستهتار بحياة العمال"، وحملوا الحكومة والوزارات المخوّلة مسؤولية متابعة تطبيق شروط السلامة في ورشات البناء شتى. 

ويوم أمس أصيب ثلاثة عمال يعملون في ورشات بناء في حيفا وحريش وكفر قرع اثر سقوطهم عن علو في حوادث منفصلة.

وارتفع عدد ضحايا حوادث العمل في البلاد منذ مطلع العام الى 19 عاملًا لقيوا حتفهم و38 مصابًا من ضمنهم 8 إصابات خطيرة.

وفي السنوات الأخيرة سلطت وسائل الإعلام الضوء على حوادث العمل في البلاد، مع ازدياد أعداد الضحايا والمصابين في ورشات البناء على وجه الخصوص، في ظل عدم تشديد الوزارات على اجراء تفتيش فيها وفحص استيفائها لمعايير السلامة والأمان حسب القانون.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..