news

الحزب الشيوعي والجبهة: شُلّت أيدي المعتدين في كفر ياسيف!

 

 

يدين الحزب الشيوعي والجبهة الاعتداء الآثم، ليلة أمس الأحد، على منزل رئيس مجلس كفرياسيف المحلي، المحامي شادي شويري.

إنّ هذه الجريمة النكراء هي مؤشر خطير على تفعيل ضغوط غير مشروعة على المجلس المحلي والتأثير على قراراته وتوزيع موارده.

إنّنا إذ نحمّل الشرطة مسؤولية الكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة، نحذّر من التساهل مع هذه الجرائم - بغضّ الطرف أو التقاعس أو التواطؤ - مع كل مظاهر العنف والجريمة في المجتمع العربي، وخصوصًا حوادث الاعتداء المتكررة على منتخبي الجمهور مؤخرًا، وندعو للتعاطي معها على محمل الجد والحزم اللازمين.

ونشدّ على أيدي رفيقنا شادي شويري وأهالي كفر ياسيف عمومًا، وندعوهم إلى اليقظة والوحدة في مواجهة هذا العمل الدنيء.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب