news-details

الخارجية الفلسطينية تدين ترحيل إسرائيل لموظيف في هيومن رايتس ووتش

 

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية القرار الإسرائيلي بطرد الموظف بمنظمة هيومن رايتس ووتش، عمر شاكر، عقب عملية تضييق وملاحقة استمرت أكثر من ثمانية عشر شهرا، واعتبرت ذلك محاولة لإسكات الجهود الرامية لتسليط الضوء على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي القمعية.

كما وندد المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش، كينيث روث، بقرار طرد مدير مكتب المنظمة فيما أيدت المحكمة الإسرائيلية العليا قرار الحكومة، بموجب قانون مثير للجدل صدر عام ألفين وسبعة عشر يحظر دخول أنصار مقاطعة إسرائيل.

يشار إلى أن القضية المرفوعة ضد شاكر تستند إلى تصريحات منسوبة إليه تدعم المقاطعة، كان قد أدلى بها قبل توليه منصبه، فيما تستخدم الحكومة الإسرائيلية انتقاده للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية كدليل على عدائه لإسرائيل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..