news-details

الرئيس البرازيلي يصعد العبث: يتهم الممثل ليوناردو دي كابريو بحرائق الأمازون

وجه الرئيس البرازيلي اليميني جايير بولسونارو الذي عرف بتصريحاته العبثية والمثيرة للجدل،  أمس الجمعة، تهمة المساهمة بإشعال حرائق الأمازون للمثل الأمريكي المشهور كابريو قائلا إنه قدم أموالا لحرق غابات الأمازون.

ونقلت وسائل إعلام غربية أن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، اتهم أمس الجمعة، الممثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو، بتمويل منظمات اعتبرها مسؤولة عن حرائق غابات الأمازون.

وانتقد الرئيس البرازيلي من أمام قصر الرئاسة الممثل ديكابريو قائلا: "دي كابريو رجل رائع، أليس كذلك؟ لقد قدم أموالا لحرق الأمازون".

وتعتبر السلطات البرازيلية أن منظمات تعني بشؤون البيئة في منطقة الأمازون ومؤسسات غير ربحية، ساهمت في إشعال الحرائق بشكل مقصود للحصول على التعاطف والاستفادة من أموال المتبرعين.

بدورها نفت هذه المؤسسات والمنظمات تلك الاتهامات، كما نفى الممثل الأمريكي دي كابريو أن يكون قدم تبرعا لهذه المنظمات.

وكانت ليلى سالازار لوبيز المديرة التنفيذية لمنظمة  "مراقبة الاماوزون" اتهمت في أغسطس الماضي، الحكومة البرازيلية باتباع سياسة تتسبب بإشعال حرائق غابات الأمازون تحت قيادة بولسونارو، بهدف توسيع الرقعة الزراعية"، محذرة من أنها قد تفضي إلى تدمير البيئة في تلك المنطقة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..