news-details

السلطة الفلسطينية تدفع جزءا من الرواتب بعد خطوات الاحتلال

قال وزير المالية الفلسطيني إن السلطة الفلسطينية ستبدأ بدفع خمسين بالمئة من رواتب موظفيها اليوم الأحد بعد رفضها تسلم مبلغ الضرائب التي تجمعها إسرائيل نيابة عنها.

وقال الوزير شكري بشارة خلال مؤتمر صحفي في رام الله "في كل الأشهر سيتم صرف راتب كامل لكل من هم رواتبهم ما دون الألفين شيقل."

وأضاف "هذا يعني أن أربعين بالمئة من موظفي السلطة الذين هم دينامو الاقتصاد سيتقاضون راتبهم بالكامل."

وأوضح أنه سيجري دفع خمسين بالمئة من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بحد أدنى ألفي شيقل.وقال "أدخلنا عنصرا جديدا... والحد الأقصى سيكون لعشرة آلاف شيقل. هم معالي الوزراء ومن هم في حكمهم."

وأضاف "التضحية في التوفير ذهبت باتجاه الرواتب الأعلى."

ورفضت السلطة الفلسطينية تسلم أموال الضرائب البالغة 700 مليون شيقل عن شهر يناير كانون الثاني الماضي من إسرائيل بعد خصمها مبلغ 42 مليون شيقل قالت إن السلطة الفلسطينية تدفعه لأسر لذوي الأسرى والشهداء.

وتوقع وزير المالية أن تستمر الأزمة لأشهر سيجري خلالها الاقتراض من البنوك لسداد الالتزامات.

وقال: "سنكون بحاجة إلى الاقتراض خلال الشهور القادمة بحدود 50 مليونا إلى 60 مليون دولار شهريا على مدار الخمسة أشهر أو ستة أشهر القادمة، وهذا لن يؤثر بشكل جذري على مديونيتنا ولن نزيد العبء على البنود وسنبقى ضمن حدود عقلانية جدا."

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..