news

الشيوعي اللبناني يتظاهر رفضًا لزيارة بومبيو

 تظاهر نشطاء الحزب الشيوعي اللبناني وجمهور واسع، عصر أمس الخميس من ساحة جورج حاوي، نحو عوكر، وذلك رفضًا لزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى بيروت.

وأكَّد الحزب في بيانٍ له، على أن "مواجهة العدوانية الأميركية المتمادية، لا خيار أمام كل القوى المعنية بكسر الهيمنة الإمبريالية-الأميركية، سوى الرفض الكليّ لها، والعمل على تعبئة كل الجهود والطاقات للرد عليها، في لبنان وفي كل بلدان المواجهة".

وأعلن الحزب شجبه واستنكاره "لزيارة وزير الخارجية الأميركية بومبيو إلى لبنان"، مُحذرًا من "أهدافها وانعكاساتها الخطيرة على لبنان".

محاولة حمل لبنان على التنازل عن حقوقه

تحمل زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأولى لبيروت الكثير من الدلالات في هذه المرحلة، لا سيما أن الموقف اللبناني الرسمي واضح إزاء أكثر من قضية سيثيرها الزائر الأميركي.

ولعل ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل سيكون من أبرز الملفات التي سيعيد طرحها بومبيو مع المسؤولين اللبنانيين في محاولة لإعادة إحياء ما يسمى بخط هوف، وهو الخط الذي تمّ رسمه في العام 2012، عبر الموفد الأميركي فريدريك هوف، الذي اقترح من خلاله أن يتم تقاسم المنطقة المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل عند الحدود البحرية الجنوبية، بحيث يعطى لبنان مساحة 500 كلم مربع وتعطى إسرائيل 360 كلم مربع من أصل مساحة الـ860 كلم مربع. وهو الأمر الذي رفضه لبنان، خصوصا انّ الاقتراح الاميركي يعطي تل ابيب من حق لبنان الكامل على مساحة الـ860 كلم مربع، فضلاً عن انّ دراسات دولية جديدة اكدت انّ حق لبنان يزيد عن الـ860 كلم2، بل هو يقارب الـ1350 كلم مربع.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب