news-details

الشيوعي اللبناني يدعو إلى إضراب عام شامل رفضا لورقة الحريري الإصلاحية

 

 

دعا الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني، ​حنا غريب​، اليوم الأحد، إلى إضراب عام شامل رفضا للورقة الاصلاحية التي قدمها الحريري ووافقت عليها كل الكتل النيابية في البرلمان اللبناني.

وأكد غريب خلال مشاركته في التظاهرات الشعبية في رياض الصلح أن "التحركات اليوم هي خارج الاصطفافات المذهبية والطائفية".

وأشار غريب أن الشعب اللبناني اليوم خرج من عباءته الطائفية والمذهبية وكسر حاجز الخوف الذي عايش اللبنانيين على مدى سنوات.

وطالب بإسقاط الحكومة وتحديد قانون انتخاب عادل وعصري لينتخب الناس ممثليهم الحقيقيين إلى المجلس النيابي اللبناني وتشكيل حكومة اختصاصيين لانقاذ ما تبقى من خلال استعادة الأموال المنهوبة.

 

 

احتجاجات لبنان تتواصل لليوم الرابع على التوالي

 

تتواصل الاحتجاجات الشعبية اليوم الأحد في مختلف المحافظات اللبنانية لليوم الرابع على التوالي، مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في البلاد، وفقا لما أفاد به مراسلنا في بيروت.

واحتشد عشرات الآلاف من المتظاهرين في ساحة رياض الصلح وغيرها من المناطق اللبنانية، بعد تظاهرات حاشدة أمس السبت، تخلل بعضها أعمال شغب واعتقالات، إذ عاد اللبنانيون اليوم إلى الشارع للتجمع وسط بيروت، حاملين الأعلام اللبنانية رفضا للسياسات الحكومية التقشفية وأملا من الحكومة باتخاذ إجراءات جديدة تصب في مصلحة المواطن اللبناني.

وأضاف مراسل "روسيا اليوم" في بيروت، أن جمعية المصارف أعلنت الاستمرار بغلق أبوابها بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد.

وعلى وقع الأحداث الحاصلة، أعلن رئيس حزب "القوات اللبنانية"، سمير جعجع، استقالة وزرائه الأربعة من الحكومة، في حين نفى رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" اللبناني، النائب السابق وليد جنبلاط، صحة الأنباء المتداولة حول انسحاب وزراء في حزبه من الحكومة اللبنانية.

هذا وتشهد العاصمة بيروت ومناطق عدة منذ الخميس الماضي حراكا شعبيا، في شكل تظاهرات غير مسبوقة منذ سنوات، رفضا لتوجه الحكومة إلى إقرار ضرائب جديدة على المواطنين، في وقت لم يعد بإمكان هؤلاء المواطنين تحمل غلاء المعيشة والبطالة وسوء الخدمات العامة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..