news-details

القائمة المشتركة تنطلق بمركبّاتها الأربعة

*أجواء التفاؤل تطغى على شبكات التواصل *الأحزاب الأربعة تشرع في اعداد القائمة النهائية وإقامة طواقم العمل*

تشرع اليوم الاثنين، الأحزاب الأربعة في القائمة المشتركة، في اعداد القائمة الكاملة التي ستضم 120 شخصية، لتقديمها للجنة الانتخابات المركزية، في يومي الأربعاء والخميس المقبلين. وبموازاة ذلك سيتم إقامة طواقم العمل المختلفة، للانطلاق في أسع حملة إعلامية لكسب الالتفاف الجماهيري حول القائمة. وكانت اللجنة المركزية لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي" قد اقرت في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، الانضمام للقائمة المشتركة.

ومنذ مساء أمس، انتشرت أجواء التفاؤل والارتياح في شبكات التواصل، وبشكل خاص في شبكة الفيسبوك، في اعقاب اكتمال تركيبة القائمة المشتركة. ما يبعث عن رفع التقديرات لما ستحقق القائمة المشتركة من نصر كبير، يزيد من تمثيل جماهيرنا العربية والقوى التقدمية اليهودية في الكنيست، بما يمكن أن يحاصر أكثر اليمين واليمين الاستيطاني.

وكانت اللجنة المركزية لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي" قد أقرت مساء أمس، الانضمام للقائمة المشتركة، بعد أن كانت المركّبات الثلاثة الجبهة الديمقراطية والقائمة الموحدة (الحركة الإسلامية) والحركة العربية للتغيير، قد أعلنت عن قيام المشتركة في مؤتمر صحفي عقد يوم السبت الماضي، مع إبقاء الباب مفتوحا أمام التجمع.

وقد لاقى قرار التجمع ارتياحا في أوساط الجماهير الواسعة، التواقة لأكبر تحالف بين القوى السياسية الناشطة بين جماهيرنا العربية، ومعها القوى اليهودية الديمقراطية، والمناهضة للصهيونية والاحتلال والعنصرية.

وكما ذكر، فإنه سيتم العمل ابتداء من اليوم، وبشكل مكثف عن انجاز كل الوثائق والمستندات، لضمان تقديم القائمة الانتخابية للجنة الانتخابات المركزية، في يومي الأربعاء والخميس. في حين ستبدأ طواقم العمل، في الاعداد للبدء بالحملة الانتخابية، مستفيدة من تجربة العام 2015، مع تطويرها بما يتناسب مع الظروف القائمة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..